الجمعة: 12/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

خلافات بين عناصر الامن الوطني وكتائب شهداء الاقصى في مخيم طولكرم

نشر بتاريخ: 21/09/2005 ( آخر تحديث: 21/09/2005 الساعة: 21:06 )
طولكرم ــ معا ــ اضرم عناصر من كتائب شهداء الاقصى في مخيم طولكرم النار في اطارات السيارات على مداخل المخيم مما ادى الى إغلاق مداخله المخيم من جهاته الاربعة مساء اليوم الاربعاء ومنعوا دخول عناصر الامن الوطني الفلسطيني الى المخيم.

وافاد شهود عيان بأن اطلاق نار كثيف سمع داخل المخيم مع انتشار واسع لعناصر من كتائب الاقصى المدججين بالسلاح .

ابو فراس قائد كتائب الاقصى في طولكرم افاد لمراسل معا في طولكرم بأن اغلاق الطرق المؤدية لمخيم طولكرم سببها منع دخول عناصر الامن الوطني الى المخيم والذي يتهمهم بملاحقة المطاردين من كتائب الاقصى وسرايا القدس هناك, كما شدد ابو فراس بأن الكتائب لن تسمح لأي كان من التعرض لأي عنصر من عناصر الكتائب المطاردين مهما كانت الاسباب ومهما كلف الامر , واصفا اياهم بالاشقاء الوطنيين الذي يجب حمايتهم لا ملاحقتهم .
مصدر امني من قوات الامن الوطني في اتصال مع مراسلنا افاد بان سوء فهم كان قد وقع بين عناصر الامن وكتائب الاقصى مضيفا بأن عناصر كتائب شهداء الاقصى في طولكرم هم اخوان لنا وحمايتهم واجب علينا جميعا .

واضاف المصدر بأن ما جرى في المخيم مناورات وتدريبات كان تجريها عناصر من الامن الوطني داخل المقاطعة المدمرة والتي تقع بمحاذات المخيم وتصرف عناصر الكتائب بهذه الطريقة اعتقادا منهم بأن الامن الوطني يجري تدريبات للإستعدات لملاحقة عناصر الكتائب واعتقالهم . نافيا كل ذلك جملة وتفصيلا

المحافظ عز الدين الشريف نفى ما اشيع بأن هنالك خلاف بين الامن الوطني وعناصر الكتائب مؤكدا بأنه خلاف بسيط تم حله والسيطرة عليه .