الثلاثاء: 09/08/2022

بعد فشلهم في الحرب على لبنان- ضباط الجيش الاسرائيلي يتجهون للعمل كمرتزقة ضمن شركات الامن

نشر بتاريخ: 26/10/2007 ( آخر تحديث: 26/10/2007 الساعة: 18:12 )
بعد فشلهم في الحرب على لبنان- ضباط الجيش الاسرائيلي يتجهون للعمل كمرتزقة ضمن شركات الامن
بيت لحم - معا- نهاية الشهر الجاري ودون اي احتفال او تكريم وتحت تهديد لجان التحقيق ينهي قائد الفرقة 91 غال هرش خدمته العسكرية لينهي مسيرة كادت ان تضعه في منصب رئيس الاركان لولا الفشل في الحرب الاخيرة على لبنان .

ويتضح حسب صحيفة يديعوت احرنوت ان هيرش لا يبدد وقته فباشر وخلال اجازته رغم ان القانون لا زال يعتبره جنديا في ايجاد عمل له عبر البحر علما بان قانون الجيش لا يحظر هذه الاعمال طالما لا تتعارض ومصلحة الجيش .

واضافت الصحيفة ان هيرش لم يبخل على اعماله التي يخطط له بخبرته العسكرية حيث اطلق على شركته الامنية اسم السور الواقي تيمنا بعملية السور الواقي التي اشرف على تنفيذها في الضفةالغربية .

وشركاء هيرش في شركته الامنية الجديدة هم من افضل اصدقائه مثل نائبه في قيادة وحدة " شلداغ " ينيف ادم الذي يشغل حاليا نائب مدير عام شركة طميتال " التي ستندمج مع الشركة الجديدة والطبيب النفسي يوسي ليرون .

ومثل الكثير من رجال الجيش تعمل شركة هيرش وشركاه في دول شرق اوروبا مثل رومانيا وهنغاريا وجورجيا التي تظهر خلال السنوات الماضية قدرة كبيرة على جذب رجال الاعمال الاسرائيلين بمن فيهم خريجي الجيش والامن الكبار والتي سيقدم هيرش وشركاه خدماتهم العسكرية ضمن صفوف جيشها رغم حساسية الموقف لوجود خلافات بينها وبين روسيا.