الخميس: 24/09/2020

نقص الحديد في الجسم..اعراض ووقاية

نشر بتاريخ: 31/01/2016 ( آخر تحديث: 31/01/2016 الساعة: 22:32 )
نقص الحديد في الجسم..اعراض ووقاية
بيت لحم - معا - بات نقص الحديد منتشر بشكل كبير وخصوصا لدى النساء، حيث يتوجه المواطنون لتناول المكملات الغذائية "حبوب الحديد" من الصيدليات للتعويض عن النقص الذي له اعراض كثيرة قد تعيق عمل الانسان اليومي او تصعبه وقد يكون له مصاعفات كبيرة مع الوقت، فالمكملات الغذائية حل لكنها ليست الحل الافضل بل التغذية السليمة.

وهنا، نصح د.نافز سرحان رئيس اللجنة الاعلامية في نقابة الاطباء الاشخاص الذي يعانون من نقص الحديد -حيث يقوم الكثيرون بتشخيص انفسهم بانفسهم- نصحهم باستشارة الطبيب قبل تناولها لاجراء الفحوصات اللازمة ومعرفة الكمية الصحيحة التي يجب تناولها والتأكد من عدم تناول دواء آخر قد يؤثر سلبا على الجسم او قد يعيق امتصاص الحديد، خصوصا ان كان الشخص يعاني من مرض ما، لذا وجبت الاستشارة الطبية.

واوضح د.نافز سرحان وضمن النشرات والنصائح الطبية التي تقدمها اللجنة الاعلامية في النقابة الى الحديث عن اسباب نقص الحديد وطرق الوقاية منه وعلاجه، حيث تأتي اهمية الحديد في الجسم كونه يدخل في تركيب وبناء "هيموجلوبين" الدم المسؤول عن انتاج كريات الدم الحمراء، الهيموجلوبين هو بروتين محمول داخل كريات الدم الحمراء ويحتوي على الحديد ويحمل الاوكسجين من الرئتين ليتم نقله الى خلايا الجسم للحفاظ على دورة حياته، اذا نقص الحديد يبدأ بالتأثير على كمية الاوكسجين الذي ينقل من الرئتين الى خلايا الجسم ولا ينتهي هنا، كما ويساهم الحديد في صنع الإنزيمات المسؤولة عن أكسدة المواد الكربوهيدراتية والدهنية والبروتينية، بالإضافة إلى تركيب "ميوغلوبين" العضلات المسؤول عن تخزين الأوكسجين وتقوية جهاز المناعة، ونقص الحديد احد أنواع مرض فقر الدم "الانيميا".

ويحصل الانسان على الحديد من التغذية السليمة، مع الاخذ بعين الاعتبار ان ارتفاع نسبة الحديد له اعراض سيئة ايضا لذلك تنصح نقابة الاطباء اجراء الفحوصات لنسبة الحديد بالدم قبل تناول المكملات الغذائية على عاتق الشخص.

ويبدأ نقص الحديد في الجسم من التغذية غير السلمية المعتمدة على الوجبات الجاهزة، وعندما يصاب الانسان بقرحة في المعدة او الامعاء او مرض خبيث بالامعاء حيث يصبح امتصاص الحديد من الغذاء الموجود اصعب وتقل نسبته في الجسم، او خلال فترة الطمث القوية، او التبرع بالدم بانتظام احيانا، او شرب الكحول او ادوية قد تتعارض وتمنع امتصاص الحديد، وقد يصاب الرياضيون بنقص الحديد ايضا لان التمارين الشاقة تقوم بتعزيز انتاج الجسم لكريات الدم الحمراء ويتم فقدان الحديد من خلال التعرق لذلك ينصح الرياضيون بتناول نظام غذائي متكامل غني بالحديد.

أعراض نقص الحديد، تختلف من شخص لاخر اعتمادا على العمر وطبيعة تكوين جسمه ومناعته وعمره وان كان مريضا او غير مريض، ولكن بشكل عام اعرض نقص الحديد تتمثل بالشعور بالتعب والإرهاق، لأن نقص الحديد يؤدي إلي قلة وصول الأوكسجين إلى الأنسجة وبالتالي قلة الطاقة وبذلك تؤدي إلى الشعور بالتعب وتعكر المزاج أو عدم القدرة على التركيز، يتسبب نقص الحديد بحالات فقر الدم ايضا.

ومع نقص الحديد تبدو البشرة شاحبة وباهتة لأن الهيموغلوبين في الدم يعطي اللون الأحمر للبشرة وبالتالي تبدو البشرة وردية، ويعني ذلك أيضاً أن نقص هذا البروتين يؤدي إلى بشرة باهتة، والشعور بقصر النفس، نقص الحديد يؤدي الى انخفاض مستويات الأوكسجين ما يؤدي إلى ضيق التنفس خلال المشي وصعود الدرج وبذل جهد بسيط.

ويؤدي نقص الحديد إلى عدم حصول الجسم على الطاقة الكافية مما يؤدي إلى عدم إنتظام ضربات القلب وأحياناً أمراض القلب، ومرض إلتهاب أعصاب القدم حيث يؤدي الى عدم القدرة على الوقوف لفترة، وألم الرأس نتيجة نقص وقلة وصول الاوكسجين الى الدماغ.

ولا تنتهي هنا اعراض نقص الحديد، فالشعور بالإنزعاج والقلق بدون أي سبب هو من اعرض نقص الحديد، والشعور بالقلق والتوتر بصفة مستمرة بدون أي أسباب مسبقة لأنه يؤدي إلى نقص وضعف نقل الأوكسجين إلى الجهاز العصبي،وتساقط الشعر ايضا من اعراض نقص الحديد، وهشاشة الاظافر وغيرها الكثير.

ان إتباع نظام نباتي، يمنع حصول الجسم على كميات كافية من الحديد، لذا على النباتيين تناول الخضروات الورقية والحبوب الكاملة والبقوليات والاطعمة الغنية بالحديد، حيث يتواجد الحديد في الخضار مثل البروكولي والملفوف والطماطم وفي المنتجات المدعومة بالحبوب الكاملة، فيتامين C (عصير البرتقال مثلاً) يشجع ويعزز الجسم على امتصاص عناصر الحديد. لذلك ينصح الخبراء بتناول اطعمة غنية الفيتامين C لأن الحصول على الحديد من أي مصدر نباتي اصعب من المصدر الحيواني، وتناول فيتامين C يعمل على امتصاص الحديد.