الثلاثاء: 27/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

جبهة النضال تستنكر اقامة مرأب لسيارات اليهود المتدينين الزائرين لحائط البراق

نشر بتاريخ: 27/10/2007 ( آخر تحديث: 27/10/2007 الساعة: 20:48 )
القدس -معا- استنكرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظة القدس الحفريات الإسرائيلية المتواصلة لإقامة كراج من ثلاثة طوابق لسيارات اليهود الزائرين لحائط البراق، حيث تعمل إحدى الجمعيات الاستيطانية في وادي حلوة منذ أيام تمهيدا لإقامة الكراج.

وأضافت الجبهة أن الحكومة الإسرائيلية تعمل جاهدة وبصمت ودون توقف على تهويد مدينة القدس حيث ارتفعت نسبة مصادرة الأراضي والعقارات وهدم المنازل، وكذلك إجراءاتها العنصرية الهادفة إلى تضييق الخناق على المواطنين المقدسيين.

وعلى الصعيد ذاته أشارت الجبهة إلى عمليات التوسع الاستيطاني التي تقوم بها حكومة الاحتلال في محيط جبل ابو غنيم وجنوب الضفة الغربية على مشارف مدينة بيت لحم عند حدود القدس الجنوبية.

وحذرت الجبهة من الخطوات الإسرائيلية الهادفة إلى اسرلة مدينة القدس وطمس معالمها العربية والإسلامية والتوسع الاستيطاني المستمر وقرصنة الأراضي الفلسطينية، وكل ذلك يأتي في إطار الحديث عن مؤتمر الخريف الدولي،بينما حكمة الاحتلال تثبت خطواتها على الأرض وتطبقها فعليا من اجل فرض سياسة الأمر الواقع ،في إطار سعيها لإجهاض أي اتفاق أو حل ممكن .

وأكدت الجبهة إن كل هذه الأعمال دليل صارخ على نية الاحتلال إجهاض العملية السلمية وتعكير المناخات الداعية إلى تحقيق سلام في المنطقة على أساس قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية،وإنها ضاربة بعرض الحائط للقانون الدولي والمواثيق الدولية بل تخترقها بشكل يومي فاضح ،لتنفيذ رؤيتها وأهدافها ومخططاتها .

ودعت الجبهة منظمة التحرير الفلسطينية والحكومة الفلسطينية إلى التحرك الدبلوماسي على المستويين العربي والدولي للضغط على حكومة الاحتلال لوقف إجراءاتها تجاه القدس، وفض ممارساتها العنصرية .

وطالبت الجبهة اللجنة الرباعية والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي إلى ضرورة تحمل مسؤولياتهم تجاه مدينة القدس والضغط على حكومة الاحتلال لوقف أعمالها العدوانية من توسع استيطاني وتهويد اسرلة لمدينة القدس.