الأربعاء: 28/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

جامعة القدس تستضيف البرفسور ليموني، رئيس اتحاد الجامعات الايطالية

نشر بتاريخ: 28/10/2007 ( آخر تحديث: 29/10/2007 الساعة: 00:06 )
القدس- معا- استضافت جامعة القدس، صباح امس، في حرمها الرئيس، احد اهم الشخصيات الاكاديمية في ايطاليا، البرفسور ايرونزو ليموني، يرافقه القنصل العام الايطالي، ونائب القنصل،

وكان في استقباله، القائم باعمال رئيس الجامعة الدكتور حسن الدويك، واعضاء مجلس الجامعة، اضافة الى رئيس واعضاء الهيئة التدريسية في المعهد العالي للآثار الاسلامية.

وبدأ ليموني، زيارته بلقاء الطلبة والاساتذة في المحاضرة العامة التي تحدث خلالها حول التراث الثقافي وحفظه، حيث رحب الدكتور الدويك في بداية اللقاء بليموني، منوهاً إلى العلاقة الوثيقة التي تربط جامعة القدس وايطاليا خاصة في مجال المتاحف العلمية التي أقيمت بدعم مالي من الاتحاد الاوروربي.

وأشاد بالتعاون العلمي الأكاديمي مع الايطاليين، وخاصة مقاطعة كامبانيا وبلدية نابولي، مشيرا كذلك، الى التعاون في مجال الآثار الاسلامية والذي تجسد في تمويل بناء مبنى المعهد العالي للآثار الاسلامية في الجامعة، والمشروع الذي بدأ منذ ثلاثة سنوات، في مجال الآثار في فلسطين.

بدوره، بدأ البروفيسور ليمون كلمته، بتوجيه شكره العميق لجامعة القدس، لاستضافته في حرمها الجامعي، وفرصته الكبيرة بالقاء طلبة الجامعة والأساتذة.

واستعرض نشأة الجامعات الايطالية وتطورها تدريجياً، إلى 6 جامعات كبيرة، موزعة في أنحاء ايطاليا، وتطرح عدة حقول، أهمها التكنولوجيا وإدارة الأعمال والآثار.

وتحدث عن أهمية تطبيق برنامج الدكتوراه في فلسطين، مبينا سياسة ايطاليا في منح المنح والبعثات الدراسية للطلبة الفلسطينيين، وعن الخطوات العملية للالتحاق ببرنامج الدكتوراه، الذي تطرحه ايطاليا في جامعاتها.

كما وأشاد، بالتعاون بين جامعة القدس، والجامعات الايطالية، موضحا وجوب حدوث تداخل في الثقافة والمعرفة، وكيفية تعامل الأشخاص مع التكنولوجيا من خلال التسويق للآثارات الموجودة في ايطاليا، ومن خلال هذا التعاون، سيتم التركيز على الآثار الموجودة في القدس.

وفي معرض حديثه، تحدث عن قصر سيلانتو، الذي تم تأهيله قبل عدة سنوات، حيث يقوم الطلاب بالتعرف والتعلم على الآثار الموجودة بداخله.

وأشار الدكتور مروان أبو خلف مدير معهد الآثار، إلى احد اهم برامج الدراسات العليا في فلسطين، برنامج الماجستير والدبلوم في الآثار، والذي تطرحه جامعة القدس.

وفي ختام حديثه، أكد البروفيسور ليموني، على إيمانه بأهمية التعاون بين الجامعات الايطالية والفلسطينية، من خلال أجندة واضحة، وأهداف موحدة، وخاصة في مجال دراسة الآثار، من خلال علاقة الطلبة الفلسطينيين والايطاليين.

هذا وقد قام الوفد الضيف، بجولة في المتاحف العلمية والمعهد العالي للآثار الاسلامية.

وتجدر الإشارة، إلى أن جامعة القدس، وضمن برنامج سلسلة المحاضرات العامة الذي تعقده في الجامعة، قد استضافت خلال العام الأكاديمي 2006/2007 عدداً كبيراً من الشخصيات السياسية عالمياً، مثل رئيس الوزراء الفرنسي السابق، ووزير الخارجية الألماني السابق، ورئيس البرلمان الايطالي، وآخرين من الحاصلين على جوائز نوبل، مثل البروفسور ريشتارد ارنست في الكيمياء، والبرفسور ريتشارد اكسل في الفسيولوجيا، والعديد من الأكاديميين من الجامعات المرموقة في العالم، نذكر منهم البروفيسور جوزيف راز والبروفيسور فيليب جينتي والبروفيسور جميل رجب، والبرفسور كاثرين بيتيت، والبرفسور سيلفي ديلاكروا وغيرهم .

هذا ويأتي عقد المحاضرات العامة، ضمن اهتمام الجامعة في الثقافة والفكر، وتطوير التعليم والتعلم في فلسطين، ومساندة الأساتذة والطلبة في رفدهم، وإثراء قاعدتهم المعلوماتية، من خلال لقائهم ومشاركتهم للآخرين تجاربهم، والاستفادة منها قدر الإمكان.