الشعبية تستنكر التقارب بين الحكومة اليونانية وإسرائيل

نشر بتاريخ: 12/02/2016 ( آخر تحديث: 12/02/2016 الساعة: 19:28 )
الشعبية تستنكر التقارب بين الحكومة اليونانية وإسرائيل
رام الله- معا- عبّرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الجمعة، عن رفضها للتقارب الحاصل بين إسرائيل والحكومة اليونانية، وقالت: "إن اليونان من المفترض أنها جاءت بأجندة يسارية اشتراكية، والتي رأينا تراجعاً غير مبرراً في مواقفها".

وقالت الجبهة " أنها أبلغت عن موقفها هذا عددا من مسؤولي اليونان وأعضاء بارزين في تحالف سيريزا، وأن المناضلة ليلى خالد أثناء زيارتها إلى البرلمان الأوروبي عبّرت عن رفض الجبهة لهذا التقارب، في وقت تتنامى فيه حالة العزلة الدولية على إسرائيل، وتتسع حملات المقاطعة الدولية والشعبية".

وطالبت كافة القوى اليسارية والديموقراطية في اليونان، بضرورة مواجهة حالة التعاون بين اليونان ودولة الاحتلال، مشددة على يقينها "بأن التضامن الشعبي العارم في اليونان مع حقوق الشعب الفلسطيني تاريخي وصلب، ولن تنال منه أية اتفاقيات رسمية بين الحكومة اليونانية وبين الكيان العنصري".

ونوّهت الجبهة إلى "أنها بنفس القدر الذي تدين فيه التعاون العسكري والاقتصادي بين تركيا ودولة الإحتلال الاسرائيلي، فإنها تدين المواقف الرسمية اليونانية التي لا تعّبر عن حقيقة ومشاعر الشعب اليوناني الصديق، وموقفه التاريخي من القضية الفلسطينية".