الأحد: 25/09/2022

رغم تشديد الحصار الاقتصادي :شاحنات محملة بالشواقل تعبر ايرز الى قطاع غزة

نشر بتاريخ: 29/10/2007 ( آخر تحديث: 29/10/2007 الساعة: 17:10 )
بيت لحم - معا- رغم تشديد العقوبات الاقتصادية التي تفرضها اسرائيل على قطاع غزة الا انها لا زالت تسمح بمرور شاحنات تنقل الشواقل من بنوك الضفة الغربية الى بنوك قطاع غزة حيث دخلت الاسبوع الماضي عبر حاجز ايرز شحنة من العملات بعد الحصول على موافقة اسرائيل .

ونقلت صحيفة "هأرتس" الاسرائيلية التي اوردت النبأ عن مصادر امنية اسرائيلية قولها بان الحديث يدور عن الرواتب التي تدفعها الحكومة الفلسطينية في رام الله لموظفيها في قطاع غزة اضافة الى الاموال التي يدفعها عباس لمؤيدي حركة فتح هناك .

واضافت المصادر ان عشرات ملايين الشواقل يتم نقلها في شحنة تسمح اسرائيل بمرورها مخصصة لعشرات الاف الموظفين والمؤيدين لحركة فتح التي التزمت السلطة الفلسطينية بدفع رواتبهم .

وبحث وزير المالية الاسرائيلي روني بار اون مع نظيره المصري يوسف بطرس غالي الاسبوع الماضي خلال اجتماعات صندوق النقد الدولي في واشنطن قضية تزويد بنوك قطاع غزة بالعملات التي تحتاجها اضافة الى مناقشة الوضع الاقتصادي في غزة وطرحت فكرة ان تقوم البنوك الاسرائيلية بنقل الشواقل الى البنوك المصرية التي بدورها تنقلها الى البنوك الفلسطينية في قطاع غزة وبهذا يتم تجاوز مخاوف البنوك الاسرائيلية من احتمالية اتهامها بدعم الارهاب .

واختتمت "هارتس" بالقول ان جهات امنية اسرائيلية اعربت خلال الايام الماضية عن مخاوفها من تحقيق تسوية مثل هذه مؤكدة بان الحديث لا يتجاوز التوقعات فقط وان هناك افكارا كثيرة يتم مناقشتها لنقل الشواقل الى غزة لكن اتفاقا مع مصر لم يتم حتى الان .