الأربعاء: 22/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

سلسلة ورش عمل وندوات في جامعة القدس المفتوحة حول برنامج الخدمة الاجتماعية والجودة الشاملة والتعداد

نشر بتاريخ: 29/10/2007 ( آخر تحديث: 30/10/2007 الساعة: 00:42 )
بيت لحم- معا- نظمت جامعة القدس المفتوحة- منطقة الخليل التعليمية- ورشة عمل بعنوان "تفعيل العلاقة بين برنامج الخدمة الاجتماعية، ومؤسسات الرعاية الاجتماعية في منطقة الخليل".

وضمت الورشة عدد من مديري وممثلي مؤسسات الرعاية الاجتماعية والجمعيات الخيرية.

وألقى الدكتور نعمان عمرو مدير المنطقة كلمة خلال الورشة، شكر فيها ممثلي المؤسسات والجمعيات والبرامج التنموية على جهودهم وعطائهم لطلبة الجامعة في برنامج الخدمة الاجتماعية، مشيراً إلى الدور الكبير الذي تلعبه هذه المؤسسات في عملية صقل المعرفة العلمية لدى الطلبة وإكسابهم الخبرات العملية في ميدان العمل الاجتماعي.

وركز في حديثه، على أن تدريب الخدمة الاجتماعية، ليس مجرد مادة مقررة للطلبة لاجتيازها بنجاح، ولكنه مجموعة من الأفكار والدوافع والقيم والمعتقدات الإيجابية الواجب ترجمتها على أرض الواقع، ضمن الإنجازات التي يعتز بها الطلبة.

وشدد على أهمية الشراكة المهنية مع المؤسسات الاجتماعية، وذلك من أجل مستقبل مشرق ومهنية موضوعية تعكس قيم معرفية عالية، كما توجه بحديثه إلى الطلبة، آملاً أن يكونوا خير سفراء للوطن أولاً، والمهنية ثانياً، وللجامعة التي ينتمون إليها ثالثاً.

من جانبه، تحدث أ. علاء أبو عياش/ مشرف الخدمة الاجتماعية، حول التدريب الأول الذي يتعرف الدارسون فيه على عدد من مؤسسات الرعاية الاجتماعية في منطقة سكناهم، وهو غير مرتكز على الكتيبات والنشرات الصادرة عن هذه المؤسسات فقط، بل عن طريق الزيارات الميدانية، التي تمكن الدارسين من اكتساب معلومات مباشرة عن المؤسسة وخدماتها وبرامجها، هذا فضلا عن التقارير التي يقدمها الدارسون، والتي يتم مناقشتها من قبل المشرف.

من جهته، قال رياض عرار/ مشرف التدريب الميداني: "ان أهداف التدريب في برنامج الخدمة الاجتماعية متقاربة، واختلافها يكون في درجة العمق والتخصصية، موضحاً أن الهدف يتمحور حول بناء العلاقة المهنية الموضوعية مع الأخصائيين الاجتماعيين.

كما اوضح الوسائل والأنشطة والفعاليات التي يشارك فيها الطلبة أثناء عملية التدريب، مشيرا إلى ضرورة تنمية مهارات الصياغة اللغوية من أجل كتابة التقارير بالإضافة إلى المهارات الأخرى مثل المهارات التشخيصية والعلاجية.

بدورها، تحدثت أ. نادرة أبو عياش/ مشرفة الخدمة الاجتماعية في المنطقة، حول محورين هما، أن التدريب الثالث للطلبة يهدف إلى التركيز على الخدمة الجماعية، حيث يتعرف الطالب فيها على الجماعات الاجتماعية داخل المجتمع، والمشكلات التي تواجهها هذه الجماعة.

أما المحور الثاني الذي ذكرته، فهو التدريب الرابع الذي يركز على تنظيم المجتمع، من خلال عدد من الحالات الدراسية، والتعرف على التقنيات التي يستخدمها أخصائي تنظيم المجتمع في العمل مع المجتمعات المحلية.

وأكدت على ضرورة إعداد مشروع أو خطة حول ظاهرة معينة لمجتمع معين، وأشارت إلى التقارير التي يجب على الطالب أن يقدمها للمشرف على أن يتم مناقشة التقارير مع المشرف وأمام الطلبة.

وفي نهاية الورشة، تحدث ممثلو المؤسسات والجمعيات والبرامج التنموية في المنطقة عن مؤسساتهم وطريقة الإشراف على التدريب الميداني.

....................................................

منطقة رام الله التعليمية تعقد ندوة حول الجودة الشاملة:

تنفيذا لمتطلبات الخطة الاستراتيجية لجامعة القدس المفتوحة، عقدت في منطقة رام الله التعليمية ندوة علمية بعنوان "منظومة الجودة الشاملة في التعليم العالي"، وذلك يوم السبت الماضي، حيث استهدفت الندوة المشرفين الأكاديميين المتفرغين في المنطقة.

وحاضر في الندوة د. ياسر شاهين، متناولاً مفاهيم الجودة الشاملة، ومحللاً لمنظومتها، وشارحاً لمفاهيم الجودة والاعتماد والتقويم.

....................................................

منطقة أريحا التعليمية تنظم ندوة حول التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت

بدورها نظمت منطقة أريحا التعليمية، ندوة حول التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت، بالتعاون مع مكتب تعداد السكان في محافظة أريحا والأغوار وذلك يوم السبت الماضي.

وتحدث في الندوة حسام خليفة/ مدير مكتب التعداد في محافظة أريحا والأغوار، وخليل قطيط/ المنسق الإعلامي للتعداد بالمحافظة بهدف تعريف الطلبة بموضوع التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت لعام 2007، وكيفية تنفيذ التعداد وفوائده للمجتمع، ودور الطلبة في إيصال فكرة التعداد إلى الأهالي للتعاون التام مع طاقم التعداد وتقديم البيانات الدقيقة حول المنشآت والمباني والأسر وإمكانية استقطاب الطلبة للعمل مع لجان التعداد خلال الفترة 1-16/12/2007.

وفي نهاية الندوة، تمت الإجابة على جميع الاستفسارات والاسئلة التي طرحت من قبل الحضور.