السبت: 05/12/2020

استنفار فلسطيني للتحضير لمؤتمر دولي للسلام

نشر بتاريخ: 21/02/2016 ( آخر تحديث: 21/02/2016 الساعة: 11:27 )
استنفار فلسطيني للتحضير لمؤتمر دولي للسلام
بيت لحم- معا - تبذل القيادة والدبلوماسية الفلسطينية جهوداً كبيراً لحشد الدعم والتأييد الدولي لعقد مؤتمر للسلام.

وأضاف سفير فلسطين لدى فرنسا سليمان الهرفي لوكالة معا ان حالة من الاستنفار تشهدها الدبلوماسية الفلسطينية لكسب الدعم الدولي لعقد مؤتمر دولي للسلام في شهر تموز المقبل في باريس.

وأوضح ان زيارات الرئيس محمود عباس الى اليابان، وكوريا الجنوبية وتايلند ولقاءاته مع زعماء العالم تأتي في سياق الدعوة للمؤتمر الدولي، متوقعاً ان تشهد الفترة المقبلة المزيد من الجولات المكوكية للرئيس والقيادة للعديد من دول العالم لدعوتها للمؤتمر والتشاور معها في هذا السياق.

وأكد السفير ان فرنسا تقترح عقد مؤتمر موسع في شهر تموز المقبل بحضور اسرائيل يسبقه اجتماع مصغر تحضيري للدول الداعمة والذي يضم الرباعية والدول الكبرى وبعض الدول العربية في شهر نيسان المقبل.

وأوضح ان اجتماع قمة فلسطيني فرنسي سيعقد قبل المؤتمرين للتشاور السياسي خلال نيسان، مؤكدا ان القيادة ستستثمر القمة العربية في موريتانيا ومؤتمر القدس للتحضير للمؤتمر.

وأكد ان هذه المبادرة لعقد المؤتمر الدولي تقودها فرنسا وتلقى دعما من معظم دول العالم.

ودعا الرئيس في أكثر من مناسبة للدفع لعقد مؤتمر دولي للسلام لتطبيق مبادرة السلام العربية، وحل الدولتين، وإنشاء آلية جديدة ومجموعة عمل دولية على غرار المجموعات، التي تعمل لحل أزمات المنطقة مثل 5زائد 1، وغيرها.

وشدد الرئيس على ضرورة إنشاء هذه الآلية الجديدة، وعقد المؤتمر الدولي، وتفعيل دور مجلس الأمن.

وأكد الرئيس عباس أن الوضع القائم لا يمكن القبول باستمراره، ولن نرضى باستمرار الاحتلال والاستيطان، ولا بمواصلة سرقة مواردنا ومصادرنا الطبيعية، وحرماننا من استغلال أراضينا والاستثمار فيها. وقال: "لن نعود للمفاوضات من أجل المفـــاوضات، ولن نبقى وحدنا نطبق الاتفاقات الموقعة، ولن نقبل أبداً بالحلول الانتقالية أو المؤقتة".

اعداد وجدي الجعفري