الأربعاء: 28/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

المفتي العام يدين استخدام صور مسيئة للرسول الكريم في الدنمارك

نشر بتاريخ: 30/10/2007 ( آخر تحديث: 30/10/2007 الساعة: 12:54 )
القدس - معا - أدان الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، رئيس مجلس الفتوى الأعلى، قيام حزب دنماركي متطرف استخدام صورة مسيئة للرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وذلك في حملته الانتخابية للانتخابات التشريعية التي ستعقد في 13/تشرين الثاني من العام 2007.

وأضاف المفتي ان الحزب الدنماركي قرر استخدام صورة مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم وذلك للدفاع عن حرية التعبير، كما يدعي هذا الحزب.

واعتبر المفتي هذا العمل عملاً غير أخلاقي وغير حضاري ويتنافى مع حرية التعبير التي يدّعونها ، كما ان هذه الإساءة تتنافى مع الشرائع والقوانين والأعراف الدولية، مبيناً ان شخص الرسول الكريم أرفع من أن يساء إليه، مؤكداً ان جميع الأديان ترفض وتحرم المس بأماكن العبادة والرموز الدينية مستهجناً كافة مبررات هذا الحزب للقيام بالإساءة للرسول الكريم .

وأضاف المفتي ان هذه الإساءة تدل على حقد دفين لدى بعض الحاقدين على الإسلام والمسلمين مطالباً الحكومة الدنماركية بوضع حدٍ لهذه التصرفات الغوغائية والتي تساعد في زيادة الكراهية ، مطالباً الدول العربية والإسلامية بعدم السكوت عن هذه الممارسات التعسفية التي يقوم بها الحاقدون على الإسلام ونبيه الكريم.

كما طالب المفتي بوقف هذه الحملة على الرسول الكريم وضرورة الاعتذار للمسلمين عن هذه الأعمال المشينة ، منوهاً إلى أن الإسلام قدم أعظم نموذج للعيش بسلام بين جميع أمم العالم.

ومن الجدير بالذكر ان الصحف الدنماركية سبق وان نشرت صوراً مسيئة للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.