كيف يمكن التعامل مع ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال؟

نشر بتاريخ: 22/02/2016 ( آخر تحديث: 03/03/2016 الساعة: 08:29 )
كيف يمكن التعامل مع ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال؟
رام الله- معا - قال استشاري الأطفال وحديثي الولادة الدكتور أمين ثلجي، إن تعريف ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال هو ارتفاعها لـ 38 وأكثر، وان أفضل مكان لقياس درجة هو الشرج أو الفهم، في ميزان الحرارة المناسب.

وأضاف ثلجي عبر لقاء مع برنامج "حديث الصباح" والذي يبث على فضائية معا، من الساعة الـ9 الى 11 صباح كل يوم ما عدا السبت والاحد، أن هناك علامات تحذيرية أخرى يمكن أن تصاحب ارتفاع درجات الحرارة عند الأطفال، منها الوضع العام للطفل وحالته إذا كان يلعب أو كان هزلاً، وأشار إلى أن الوضع العام للطفل له الأولوية بالعلامات التي تظهر عليه.

وأشار إلى أن هناك أنواعاً من خافض الحرارة، يجب أن يتم إعطائها للطفل عند ارتفاع درجة الحارة، موضحا أن من العلامات المصاحبة أيضا لارتفاع الحرارة، التقيا والإسهال وممكن أن يصحبها طفح جلدي.

وشدّد ثلجي على انه من الضروري في حين استمرار ارتفاع درجة الحرارة، أن يتم التخفيف من ملابس الطفل وخصوصا في فصل الشتاء، لان الملابس الإضافية من شأنها أن ترفع من درجة الحرارة.

وتطرق للحديث عن الأنفلونزا بإشكالها المختلفة وطرق الوقاية والعلاج منها، محذرا من إعطاء المضادات الحيوية بشكل كبير للأطفال، إلا في حال وجود "بكتيريا" لا إن أُصيب بـ "فيروس".

المزيد من المعلومات في المقابلة التالية مع د. أمين ثلجي استشاري الأطفال وحديثي الولادة.