الأربعاء: 17/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

ضمن فعاليات حملة التضامن مع الأسرى: مسيرة جماهيرية حاشدة للتضامن مع أسرى الحرية في محافظة طولكرم

نشر بتاريخ: 22/09/2005 ( آخر تحديث: 22/09/2005 الساعة: 20:18 )
طولكرم ــ معا ــ نظمت اللجنة العليا للتضامن مع الاسرى في محافظة طولكرم مسيرة جماهيرية حاشدة تضامنا مع الأسرى في سجون الاحتلال.
حيث انطلقت المسيرة من ميدان الشهيد ثابت ثابت وجابت شوارع المدينة وصولا إلى مقر الصليب الأحمر الدولي .

وشارك في المسيرة محافظ طولكرم اللواء عز الدين الشريف احمد عبد الرحمن مستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس ابو مازن وقيس عبد الكريم ابو ليلى عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية وخالد منصور عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني والدكتور حسن خريشه النائب الاول لرئيس المجلس التشريعي وعدد من قادة الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية وممثلي الدوائر الرسمية والفعاليات الشعبية وحشد من أهالي الأسرى والمواطنين .

من جهته دعا الشريف جميع الأسرى إلى الثبات على أهدافهم ومبادئهم النضالية ، موضحا أن المسؤولين الفلسطينيين يواصلون العمل من اجل أن تبقى قضية الأسرى مركزية في كل مرحلة تفاوض مع الجانب الاسرائيلي او الدولي .

و أوضح ابو ليلى أن ملامح التحرر بدأت تبرز معالمهما والتي يجب ان يكون منها الإفراج الكامل والشامل عن الأسرى في سجون الاحتلال ، داعيا كافة الجهات الرسمية والشعبية إلى إحياء قضية الأسرى على كل المحافل وان لا استقرار بدون ضمان حرية أسرانا.
ودعا عبد الرحمن كافة الاسرى الى مواصلة صمودهم داخل قلاع الاسر وان الفرج قريب لا محالة مؤكدا أن قضية الأسرى هي القضية الأولى على ملف القيادة الفلسطينية في كل المحافل الدولية والإقليمية و أن الإفراج عنهم هو هدف القيادة الفلسطينية .

وشدد حسن خريشه على أن تحرير الأسرى لا يكون إلا عبر النضال والمقاومة وقوة السلاح الفلسطيني ، مطالبا المجلس التشريعي بعدم ابرام أي اتفاقية سلام دون أن يتم الإفراج عن كافة الأسرى والمعتقلين .

ودعا خيري حنون في كلمة اللجنة العليا للتضامن مع الأسرى إلى ان الاسرى يتعرضون لحملة وحشية وسياسة عنصرية من قبل سلطات السجون الاسرائيلية تتمثل في سياسات العزل الانفرادي والضرب والاهانات و عدم تقديم العلاجات الطبية للأسرى المرضى ومنع أهلهم من الزيارة بحجج أمنية داعيا الجميع الى المزيد من الفعاليات التضامنية والمساندة للأسرى.

وقالت والدة الأسير وجيه ابو العون 30عاما من بلدة عنبتا والموجود في عزل السبع الانفرادي و الذي يقضي حكما بالسجن لمدة 21عاما أنها تعاني كثيرا حتى تراه لدقائق على بوابة زنزانته الانفرادية مبينة انه يعاني من قلة النوم بسبب وسائل الإزعاج التي تسلطها علية إدارة السجن .

وأوضح كل من ذوي الأسيرين احمد وسعيد البنا وأنور عليان وكمال شلبي أن أبنائهم الذين يقضون أحكاما عالية يعانون مشاكل صحية كبيرة تتمثل في آلام حادة في الأمعاء والبطن و العيون و المعدة وأمراض خطيرة أخرى وترفض إدارة السجون تقديم العلاج إليهم داعين كل المؤسسات الحقوقية للعمل على الإفراج عن أبنائهم .