الثلاثاء: 23/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

مركز علوم البيئة والمهنة في جامعة بيرزيت يختتم ورشة عمل في طولكرم حول الحفاظ على التراث الطبيعي

نشر بتاريخ: 22/09/2005 ( آخر تحديث: 22/09/2005 الساعة: 20:44 )
طولكرم ــ معا ــ بالتعاون مع مؤسسة "هنرش بول" اختتم مركز علوم البيئة والمهنة في جامعة بيرزيت الورشة الثامنة للحفاظ على التراث الطبيعي والثقافي الفلسطيني وذلك في مقر جمعية أصدقاء خضوري في مدينة طولكرم اليوم .

خالد الهمشري أمين سر مركز فلسطين للثقافة والتنمية اشاد بهذه الورش المهمة التي افتقدتها محافظة طولكرم مشيرا الى ان المحافظة تمتلك أماكن للتراث الطبيعي بحاجة إلى الحماية والتطوير وتنمية القطاع السياحي فيها كالنفق الموجود شرق بلدة بلعا والذي بحاجة الى ترميم ومحافظة عليه ليصبح مزارا للمواطنين من جميع انحاء الوطن .

وقال الدكتور رمزي صنصور رئيس المركز أن الورشة ركزت على التعريف بأهمية الحفاظ على التراث الطبيعي والثقافي الفلسطيني وطرق حمايته والتشريعات والقوانين الصادرة، مبينا انه تم عقد سبع دورات أخرى في بيت لحم وأريحا وجنين و رام الله ونابلس وقلقيلية والخليل.

وأعرب عن أمله بان يتم تحسين هذا الوضع بإعطاء الصلاحيات للدوائر المعنية بالحفاظ على البيئة والتراث الطبيعي لتطوير عملها وحماية عناصرها، مشيرا إلى أن منطقة البحر الميت تصنف بأنها منطقة تراث طبيعي عالمي يجب ان يتم تصنيفها في معايير منظمة اليونسكو الدولية .

موضحا أن الورشة أكدت ضرورة تنمية المحميات الطبيعية من خلال كافة الطرق العلمية الحديثة ومن خلال استصدار قوانين جديدة لحماية التراث من المظاهر الإنسانية اللاقانونية والتي تدمر عناصره، مبديا أسفه لعدم وصول مسودة القانون التي أعدها المركز مع وزارة السياحة والآثار حول حماية هذا التراث من قبل المجلس التشريعي.

من جهته ثمن عبد الفتاح الكم نائب مدير وزارة الثقافة في طولكرم بدور المركز في تنمية الواقع البيئي والثقافي في المنطقة ، مؤكدا على أهمية إقامة العديد من ورش الأعمال هذه في معظم مدن وقرى وبلدات فلسطين .