الجمعة: 12/08/2022

شهيدان داخل مستوطنة "عيليه" بالضفة

نشر بتاريخ: 02/03/2016 ( آخر تحديث: 02/03/2016 الساعة: 13:03 )
شهيدان داخل مستوطنة "عيليه" بالضفة
بيت لحم- معا- استشهد شابان فلسطينيان، صباح اليوم الأربعاء، بعد أن أطلق الاحتلال النار عليهما داخل مستوطنة "عيليه" جنوب نابلس شمال الضفة الغربية.

وادعت مصادر إسرائيلية إن مستوطنا أصيب بجروح جراء تعاركه مع الشابين، قبل أن تحضر قوات الاحتلال وتطلق النار عليهما.

وأضافت المصادر الاسرائيلية ان المستوطن كان يهم بالخروج من منزله عند الساعة الخامسة والنصف صباحا متجها الى وحدة الاحتياط في الجيش الاسرائيلي للخدمة فيها، وشاهد الشابين بالزي الاسود واقتربا منه وهاجماه بالعصا والايدي ودافع عن نفسه واستطاع ان يمنعهما من الدخول الى البيت ودفعهما الى خارج باحة المنزل، وعاد الى منزله واغلق الباب واستدعى الجيش الذي طارد الشابين وأطلق النار عليهما مما ادى إلى استشهادهما.
وقالت هذه المصادر إنه عثر على سكين بالقرب من منزل المستوطن، في حين قامت قوات الجيش الاسرائيلي بتمشيط المنطقة لمعرفة الطريق التي سلكها الشابان وعثرت على مسدس خارج حدود المستوطنة ومن نفس الطريق التي سلكاها، مدعية أن هذا المسدس قد يعود للشابين.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية ان الشهيدين هما: لبيب خلدون أنور عزام (17 عاما)، ومحمد هشام علي زغلوان (17 عاما) من قرية قريوت جنوب نابلس القريبة من المستوطنة.

وبحسب مصادر محلية في قريوت فإن الشابين أديا صلاة العشاء ثم اختفيا منذ ليلة أمس، وجرت عملية بحث واسعة عنهما من ابناء القرية، حتى جاء خبر استشهادهما فجر اليوم، وهما من طلبة الثانوية العامة.