الثلاثاء: 16/08/2022

امريكا تجدد ضغوطها على اسرائيل لاخلاء البؤر الاستيطانية

نشر بتاريخ: 31/10/2007 ( آخر تحديث: 31/10/2007 الساعة: 20:39 )
بيت لحم - معا-قالت صحيفة "هارتس" الاسرائيلية ان الولايات المتحدة جددت ضغوطها خلال الايام الاخيرة على اسرائيل لاخلاء البؤر الاستيطانية " غير القانونية " في الضفة الغربية والتسهيل على حياة السكان الفلسطينيين بهدف تحسين الاجواء السائدة قبيل انعقاد مؤتمر الخريف.

واضافت الصحيفة ان مستشار الامن القومي الامريكي ستيف هدل قال خلال زيارته الاخيرة في اسرائيل بان الادارة الامريكية تنتظر من اسرائيل تنفيذ خطوات من شأنها مساعدة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس .

وكانت رسالة هدلي واضحة ويفهم منها بانه اذا ارادت اسرائيل تجنب بحث قضايا الحل النهائي خلال مؤتمر الخريف عليها الذهاب باتجاه الفلسطينيين من خلال تغيير الظروف الميدانية واخلاء بؤر استيطانية غير قانونية.

واوضح هدلي بان البيت الابيض ينسق خطواته كامله مع وزيرة الخارجية الامريكية وذلك في محاولة من هدلي لتبديد الانطباع الذي حاولت اوساط اسرائيلية خلقه حول عمل وزيرة الخارجية الامريكية واظهارها كمن يعمل على مسؤوليته الشخصية دون ان تحظى خطواتها بدعم الرئيس بوش .

ونقلت هارتس عن مصدر سياسي اسرائيلي قوله ان رئيس الوزراء اولمرت لن يخلي بؤر استيطانية قبل انعقاد مؤتمر الخريف لانه يرغب في تجنب اي ازمة داخلية قبل سفره الى المؤتمر .

واضاف المصدر ان رئيس الوزراء ووزير الجيش بحثوا قبل ايام موضوع البؤر الاستيطانية دون ان يتخذوا قرارا بشأنها مؤكدين استمرار المفاوضات مع مجلس المستوطنات في الضفة الغربية لان الحكومة ترى بان الاخلاء المتفق عليه اقل ضررا من الاخلاء الاجباري الذي قد يمنح المستوطنين نصرا اعلاميا حسب المصدر السياسي الاسرائيلي .