الإثنين: 22/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

جيش الاحتلال سمح لكلابه العسكرية نهش رأس قائد سرايا القدس في طولكرم

نشر بتاريخ: 23/09/2005 ( آخر تحديث: 23/09/2005 الساعة: 14:01 )
طولكرم - معا - في حوالي الساعة الحادية عشرة والربع من مساء يوم الخميس 22/9/2005 توجهت سيارة مدنية تحمل لوحات ترخيص فلسطينية الى بلدة علار شمال طولكرم وبالتحديد في المنطقة الجبلية الواقعة ما بين بلدتي علار و كفر راعي شرقي البلدة , حيث اشتبكوا مع مجموعة من السرايا كانت في المكان ومن ثم ساندتها قوة عسكرية كبيرة مكونة من 25 آلية عسكرية ومروحيتي اباتشي .

و دار اشتباك قوي في المكان استشهد خلاله جميل نزيه ابو سعده 25 عام من سكان بلدة علار والمطارد منذ سنوات من قبل الجيش الاسرائيلي حيث يتهمه جهاز الشاباك التجسسي بالتخطيط لعدة عمليات نفذتها السرايا , وسعيد صادق الاشقر 23 عام من بلدة صيدا احد عناصر كتائب شهداء الاقصى والمنتمي لجهاز الامن الوطني الفلسطيني , فيما تمكن لؤي السعدي من الفرار من المكان .

رائد احمد عجاج قائد السرايا في منطقة طولكرم والذي كان في المكان تمكن من الفرار الى مكان اخر وهو مصاب وينزف دما , فلاحقه الجنود متتبعين اثاره بمساعده الطائرات والكلاب البوليسيه فحاصروه بالقرب من بلدة صيدا وبدأوا بإطلاق النار بإتجاه المكان الذي وجد فيه ومن ثم اطلاق القذائف الصاروخية على مكانه - رغم تأكيدات المواطنين ان الجيش كان يستطيع اعتقاله حيا - مما ادى الى استشهاده , ولم يكتف الجنود بل تركوا الكلاب تأكل جزأ كبيرا من جسمه ورأسه ومن ثم اطلقوا صاروخا اخر على رأسه الذي تفجر بالكامل .

شهود عيان كانوا في المكان افادوا بأن الجيش منع سيارات الاسعاف من التوجه الى مكان العملية الا بعد ان انتهت حيث طلب الجنود من سيارات الاسعاف التوجه الى المكان وسحب الجثث .

مصدر في سرايا القدس قال لمراسل معا "أن الشهداء كانوا منذ شهرين مختبئين في بلدة بلعا شرق طولكرم , واثناء سيرهم ليلا من بين الجبال وصولا الى مشارف علار , فوجئوا بالجيش الاسرائيلي يمطرهم بالرصاص , حيث كانوا 6 شبان جميعهم من السرايا بإستثناء سعيد الاشقر , بالاضافة الى وجود لؤي السعدي قائد سرايا القدس في شمال الضفة " .

واضاف المصدر "بأن الجيش الاسرائيلي مارس ابشع انواع القتل بحق اهلنا وشهدائنا , حيث قام الجنود بعملية تشويه الجثث وترك الكلاب تأكل اجزاء كثيرة منها , مؤكدا بان الرد القاسي على هذه الجريمة بحق قادتنا واخواننا سيكون مزلزلا".

والدة الشهيد رائد عجاج تحدثت بألم شديد وهي تبكي " كنت اسمع اطلاق النار الكثيف فكنت ادعو الله ان يحمي ولدي رائد وانا متوقعة بأنه المستهدف " مضيفة بانها لم تره منذ 6 اشهر متواصلة, والشهيد رائد متزوج ولديه ولدين( احمد 3 سنوات و مشاعل سنتين ) .

مصادر طبية في مستشفى الشهيد ثابت ثابت في طولكرم افادت بأن الشهداء الثلاثة وصلوا المستشفى باجساد ممزقة ومشوّهه , وانهم تعرضوا للتنكيل و عضات كثيرة من الكلاب , امّا جثة رائد فقد تأخر التعرف عليها بسبب قطع الرأس و تآكل اجزاء كثيرة من الجسم .