الجمعة: 23/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

أهالي وفعاليات السموع في محافظة الخليل يدعمون التعداد العام

نشر بتاريخ: 04/11/2007 ( آخر تحديث: 04/11/2007 الساعة: 11:35 )
الخليل- معا- التقى الفريق الوطني للتعداد العام في محافظة الخليل بأهالي السموع في مقر بلدية السموع بحضور مدير التعداد في المحافظة توفيق نصار ورئيس البلدية جمال أبو الجدايل ونائبه سالم المحاريق ومدير البلدية محمود عواد وخليل أبو الكباش مسؤول العلاقات العامة ورئيس بلدية يطا خليل يونس والمنسق الإعلامي للتعداد في المحافظة حمدي القواسمي ,وحشد من أهالي السموع.

وفي الكلمة الافتتاحية رحب أبو الجدايل بالفريق الوطني للتعداد مثمنا دور الاحصاء في توفير الرقم الاحصائي الرسمي حيث اصبح من غير الممكن لأي إداري أو مخطط أن يضع خطته دون الاعتماد على الأرقام التي يوفرها الجهاز المركزي للإحصاء مؤكداً على أن وضع التخبط والعشوائية قد ولى.

من جهته تحدث المحاريق عن أن الإحصاء علم له العديد من الوظائف المتطورة مع التقدم والرقي في كافة الميادين وهي تشكل في إطارها العام أدق وأحسن أسلوب للبحث العلمي الخلاق.

بدوره تحدث نصار عن أهمية التعداد العام 2007 في ظل تعرض الخارطة السكانية الفلسطينية لتشويهات ناتجة عن الهجرة الداخلية واندماج بعض التجمعات السكانية وجدار الضم والتوسع.

وأشار إلى أهداف التعداد ومراحله الثلاث مبينا أن المرحلة الثانية المتمثلة بترقيم وحصر المباني والمساكن والمنشآت التي بدأت في السابع عشر من تشرين أول ستستمر حتى الخامس عشر من تشرين ثاني وسيرتكز عليها عمل العدادين فيما بعد حيث أن هذه المرحلة هي من أهم المراحل التي تسهل عمل العدادين في الاستدلال على البيوت والوحدات السكنية في كل التجمعات السكانية في المحافظة, وأهاب بأهالي السموع بضرورة المحافظة على الأرقام التي يضعها المراقبون على المساكن والمنشآت وعدم شطبها أو إزالتها.

وفي نهاية اللقاء قام أعضاء الفريق الوطني للتعداد وأعضاء بلدية السموع بجولة تفقدية على المراقبين في الميدان في شوارع السموع وشاهدوا عن كثب الجهد الذي يبذله الفريق الميداني والمشاق التي يتكبدونها من اجل تنفيذ هذا المشروع الوطني الكبير.