جمعية القلب تقدم 3 محاضرات هامة في لقاء علمي بأريحا

نشر بتاريخ: 25/03/2016 ( آخر تحديث: 25/03/2016 الساعة: 18:13 )
جمعية القلب تقدم 3 محاضرات هامة في لقاء علمي بأريحا
اريحا - معا - اكد د.حسام مساد رئيس جمعية القلب ان اهداف الجمعية من اللقاءات وورش العمل العلمية الطبية المختصة هو تطوير الكادر والاطباء المقيمين بأمراض الباطني والطوارئ في مستشفيات الوطن، ومتابعة كل ما هو جديد بخصوص امراض القلب في العالم، وهو ما انعكس على نوعية ومستوى علاج امراض القلب في فلسطين خلال السنوات الاخيرة.

واوضح د.مساد ان جمعية القلب تأسست في العام 2008، وتنظم مؤتمرا دوليا كل عامين لاطباء القلب، وتشارك بشكل مستمر في مؤتمرات عربية وعالمية وتؤكد الجمعية لاطبائها المشاركين دوما في هذه المؤتمرات والنشاطات العلمية على ضرورة نقل ما تعلموه في الخارج لزملائهم في الوطن صوب تحقيق مفهوم التعليم المستمر الذي يعتبر حجر اساس في عمل نقابة الاطباء، حيث تقوم الجمعية بنقل الخبرة من المشاركات في المؤتمرات وورش العمل واللقاءات العلمية العربية والعالمية من خلال عقد ورش عمل ولقاءات علمية محلية، والعمل مع الاطباء على تطبيقها.

واكد د.مساد وبفخر ان علاج امراض القلب في فلسطين متوفر بشكل كامل ولا يحتاج لاي تحويلة الى مستشفى اسرائيلي او عربي او اي مستشفى خارج الوطن، فكفاءة وخبرة وتميّز اطباء القلب وجراحي القلب في فلسطين وصلت لمستوى عال جدا، حيث تضم فلسطين 8 مراكز مختصة بأمراض القلب قادرة على تقديم العلاج الكامل لامراض القلب، مشيرا الى وجود 10 جراحي قلب فلسطينيين تعلموا بأيدٍ وعقول فلسطينية قادرين على اجراء اي عملية للقلب مهما كانت معقدة

جاء حديث د.حسام مساد رئيس الجمعية على هامش اللقاء العلمي الذي عقد مساء الخميس في مدينة اريحا والذي ضم 3 محاضرات لجمعية القلب ومحاضرة رابعة لجمعية امراض الباطني، حيث رحب د.مساد بالاطباء المشاركين في افتتاح اللقاء واكد لهم على اهمية المشاركة والحضور في هذه اللقاءات التي تقدم لهم خبرة ومعرفة عالية.

واعرب د.حسام مساد عن فخره بمشاركة البروفيسور احمد دروزة باللقاء العلمي الذي يعد من المبادرين لاجراء اول عملية قلب وهو مسؤول عن برنامج الاختصاص لجراحي القلب في المجلس الطبي الفلسطيني، والذي يمثل وجوده وكفاءته عنوان فخر واعتزاز للشعب الفلسطيني.

وحول المحاضرات التي عقدت لجمعية القلب في اللقاء العلمي، اوضح د.حسام مساد انه تم عقد 3 محاضرات للجمعية، منها محاضرة للدكتور سامر غانم- من مجمع فلسطين الطبي، عضو هيئة ادارية في جمعية القلب، حيث قدم محاضرة حول آلام الصدر عند السيدات في مرحلة ضعف عضلة القلب التي تحدث بعد الولادة في بعض الحالات، والحديث عن التشخيص الدقيق لهذه الحالات والتغيرات التي تطرأ على تخطيط القلب للنساء بعد الولادة والمفارقات التي قد تؤدي لحدوث هذه النتيجة.

وتحدث د.غانم عن اهمية التشخيص والتفريق بين هذه الحالات وبين حالات الجلطات القلبية بناء على التخطيط الذي يقوم به الطبيب للمريضة، وتم تقديم كافة المعلومات المتعلقة بهذه الحالات للاطباء المشاركين من مقيمي باطني وطوارئ.

وتناولت المحاضرة الثانية للدكتور رمضان ابو كرش من مستشفى عاليا الحكومي، عضو هيئة ادارية في الجمعية، موضوع الادوية المميعة للدم القديمة منها والجديدة واستعمالاتها في علاج امراض القلب في مجالات الجلطات القلبية والدماغية، حيث تم مناقشة وتوضيح كيفية استعمال هذه الادوية ومكوناتها والمقارنة بين الجديد منها والقديم والفرق بينهما في الفاعلية والعلاج.

وتناولت المحاضرة الثالثة التي قدمها طبيب مقيم جراحة قلب في مجمع فلسطين الطبي د.معاذ نعيرات، استعمال ادوية "مثبطات بيتا-Beta blockers" في جراحة القلب واهميتها.