الأحد: 21/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

حركة فتح: ما تهدف اليه اسرائيل هو استدراج ردود الافعال والردود المضادة

نشر بتاريخ: 24/09/2005 ( آخر تحديث: 24/09/2005 الساعة: 13:23 )
رام الله- معا- دانت حركة فتح قيام الطائرات الحربية الإسرائيلية المقاتلة بقصف عدة منازل وأهداف مدنية في مخيم جباليا ومدينة غزة فجر اليوم.

واعتبرت الحركة في بيان لها اليوم ان الحكومة الإسرائيلية هدفت من توغلها في طولكرم الى استدراج ردود الأفعال والردود المضادة مما يؤكد نواياها المبيتة لاستمرار عدوانها ضد أبناء شعبنا خاصة بعد خروج قواتها من قطاع غزة وشمال الضفة الغربية، في محاولة منها لتعطيل أي تقدم في العملية السياسية وإجهاض أية ترتيبات فلسطينية داخلية من خلال زج الوضع الفلسطيني في إشكاليات وخلافات داخلية.

واكدت الحركة ما جاء في بيان اللجنة المركزية لحركة "فتح" بضرورة التوقف التام عن هذه الاستعراضات العسكرية وإبعاد كافة الأسلحة والمتفجرات عن الأحياء السكنية، بغض النظر عن الأسباب التي أدت إلى وقوع هذا الانفجار، فعلى كل الأحوال تشكل خسارة وطنية، ومصاباً وطنياً يضع الجميع في الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية والسلطة الوطنية أمام مسؤولياتهم لتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية، وحماية أبناء شعبنا وصيانة الدم الفلسطيني

ونعت حركة فتح الشهداء الأبرار الذين سقطوا على أرض مخيم جباليا جراء الانفجار الذي وقع خلال استعراض عسكري نظمته حركة حماس، وتقدمت "بأحر مشاعر التعزية والمواساة لعائلات الشهداء ولجماهير شعبنا الصامد في الوطن والشتات، ونسأل الله العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، وتتمنى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين".