Advertisements

اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية تستنكر استهداف مدرسة أبو النوار

نشر بتاريخ: 11/04/2016 ( آخر تحديث: 11/04/2016 الساعة: 12:16 )
اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية تستنكر استهداف مدرسة أبو النوار
رام الله- استنكرت اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم، اليوم الإثنين، هجمة الإحتلال ضد مدرسة أبو النوّار الأساسية في منطقة عرب الجهالين شرق القدس المحتلة، وحملة تجريف مئات الدونمات من أراضي المواطنين في منطقة العيسوية والطور وهدم بيوت المواطنين البدو وبركساتهم في منطقة تجمع "أبو النوّار" البدوي شرقي القدس المحتلة.

وأشارت اللجنة إلى أن المدرسة كانت تخدم طلبة التجمع في الصفين الأول والثاني، وهي الوحيدة لأطفال التجمع.

وقال أمين عام اللجنة الوطنية الشاعر مراد السوداني، إن الاحتلال يسعى من خلال مخططاته إلى توسيع مسطح المستوطنات المحاذية لمعاليه أدوميم وكيدار وقطع التواصل بين شمال وجنوب الضفة الغربية.

وندّد السوادني باستهداف الاحتلال لمدرسة أطفال كانت تأوي طلابها من حرّ الصيف وبرد الشتاء بهدف طلب العلم، دون أي ذريعة، والسعي لحرمان الطفل الفلسطيني من حقه في التعليم وممارسة حياته بشكل طبيعي.

وأضاف: "أن ممارسات الاحتلال المستمرة من ملاحقة الأهالي في مساكنهم ومدارسهم ومصادرة أرزاقهم والقيام بعمليات الهدم والقتل والتدمير والنهب، ما هو إلا خطة ترحيل وتهجير قسري لأهالي البدو واستمرار للهجمة الاحتلالية ضد ثقافتنا ووعينا وتعليمنا".
Advertisements