كتائب القسام تعلن حالة الاستنفار القصوى في صفوفها وتدعو خلاياها للضرب في كل بقعة من الأرض الفلسطينية

نشر بتاريخ: 24/09/2005 ( آخر تحديث: 24/09/2005 الساعة: 17:50 )
غزة- معاً- أعلنت كتائب عز الدين القسام- الجناح العسكري لحركة حماس حالة الاستنفار القصوى في صفوف مقاوميها وخلاياها العسكرية مطالبة منهم أن يضربوا في كل بقعة من الأراضي الفلسطينية المحتلة، رداً على جرائم الاحتلال الإسرائيلي.

وفي بيانها الذي وصل وكالة معاً نعت الكتائب الشهيدين رواد فتحي فرحات ونافذ أبو حسين اللذان سقطا في قصف صاروخي شنه الاحتلال على سيارة في حي الزيتون، داعية عناصرها إلى أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر والعودة إلى " المربع الأول من الاحتياطات الأمنية" عازية ذلك إلى ما قالت انه " حملة مسعورة " يشنها الاحتلال ضد أبناء الشعب الفلسطيني.

وحملت الكتائب مسئولية الجريمة التي راح ضحيتها الشهيدان لمن أسمتهم" وكلاء الاحتلال الذين برروا له جريمته أمس في جباليا مما جعله يتمادى في إراقة دماء الشعب الفلسطيني".

وقالت الكتائب انها ستقف سداً منيعاً في وجه الاحتلال ولن تسمح له ان يتمادى في عدوانه وسترد على كل جرائمه.