الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

المفتي العام يحذر من عرض مسرحية مسيئة للرسول الكريم في السويد

نشر بتاريخ: 08/11/2007 ( آخر تحديث: 08/11/2007 الساعة: 14:15 )
القدس - معا - شجب الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية - خطيب المسجد الاقصى المبارك مواصلة صاحب الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم في السويد "لارس فيلكس" أعماله "الشائنة" المعبرة عن "حقد أعمى" ضد الإسلام ورسالته ورسوله، حيث يعمل حاليا على إعداد مسرحية موسيقية بعنوان "الكلاب" مستوحاة من رسومه المسيئة السابقة .

وأبدى المفتي استغرابه من الرعاية التي يلقاها "فيلكس" وأمثاله بحجة احترام حرية الرأي والتعبير ، وقال :"إن هذه الأعمال غير أخلاقية ولا حضارية بكل المقاييس ، وهي مدانة أشد إدانة وتقوم بها فئة حاقدة على الإسلام ورموزه".

وبين المفتي أن مثل هذه الأعمال المتكررة تعبر أيضا عن تعطش فئة ضالة في العالم لعدم الاستقرار والأمن ، وهي تزيد من حالة الاحتقان والكراهية العالمية ، مؤكدا على أن المس بالرموز الدينية أمر حرمته جميع الشرائع والأعراف والقوانين الدولية .

وطالب المفتي الحكومة السويدية أن تضع حدا لمثل هذه التصرفات المشينة التي تسيء لسمعة وصورة بلدهم عند ملايين المسلمين في أنحاء العالم ، كما طالب المنظمات الدولية تبني قانون يحرم التعرض أو المس بالرموز الدينية لأية ديانة كانت ، مع ضرورة اتخاذ إجراءات دولية رادعة ضد أي شخص يخالف هذا القانون .