طبيلة: نسعى لإنهاء الهيكليات الوظيفية ونعمل لأجل تطبيق كادر الهيئات

نشر بتاريخ: 09/05/2016 ( آخر تحديث: 09/05/2016 الساعة: 10:06 )
نابلس- معا- نظمت نقابة العاملين في بلدية نابلس حفلا حاشدا بمناسبة عيد العمال العالمي الاول من أيار، في مدرجات جمال عبد الناصر في مدينة نابلس، حضره ما يزيد عن 3000 آلاف مشارك من عمال وموظفي بلدية نابلس وعائلاتهم. وبمشاركة رئيس لجنة إدارة بلدية نابلس المهندس سميح طبيلة وأعضاء لجنة الإدارة ، والأستاذ شاهر سعد الامين العام لنقابات عمال فلسطين، وعنان الاتيرة نائب محافظ نابلس وممثلين عن أقليم فتح في المدينة وعدد من الشخصيات الاعتبارية الأخرى.

وخلال كلمته أكد المهندس طبيلة حرص لجنة إدارة البلدية على تحقيق تنفيذ العديد من المشاريع، ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطن وتحسين مستوى الجباية للبلدية ، بالإضافة إلى رفع مستوى العاملين في بلدية نابلس من خلال إنهاء الهيكليات الوظيفية والمسميات وتدوين الوصف الوظيفي بشكل مهني وشفاف، و تطبيق كادر الهيئات المحلية وفق المعايير أهمها عدم المساس براتب أي موظف بالبلدية، واعتماد العلاوات التي اقرها مجلس الوزراء والحكم المحلي، و التفاعل البناء مع التفاهمات الموقعة ما بين النقابة ووزير الحكم المحلي السابق.

وختم طبيلة كلمته بتوجيه رسالة للعاملين مفادها "أن بلدية نابلس تستحق منكم ومنا المزيد فلنقدم لصرحنا الشامخ الانتماء الحقيقي بعيداً عن المزاودات والاختلالات فنحن وأنتم مطالبون بالمزيد. فنابلس تستحق وأنتم تستحقون".

بدوره وجه شاهر سعد التحية لكافة عمال الوطن بهذه المناسبة العالمية، مؤكدا على ضرورة النضال الدائم والمستمر من قبل نقابات العمال من اجل تحسين واقع العمل وظروفه في كافة المجالات.

وقدمت عنان الاتيرة تحية إجلال وإكبار للعمال بناة الوطن والحضارة مثمنة جهود عمال وموظفي بلدية نابلس الذين اثبتوا على مدار سنوات طويلة حرصهم على خدمة الوطن والمواطن في مدينة نابلس بأقصى طاقتهم وجهدهم.

اما سعيد الزبيدي ممثل أقليم فتح في المدنية فقد شدد على ضرورة المطالبة بحقوق كافة العمال والعمل على إقرار الحد الأدنى للأجور في كافة مجالات العمل.

وشكر عصام فهد في كلمة نقابة العاملين رئيس وأعضاء لجنة ادارة بلدية نابلس والحاضرين للحفل مؤكدا على ان النقابة واللجنة يعملون معا من اجل مصلحة المؤسسة والعاملين دون المساس باي من حقوق العاملين.

هذا وقد تخلل الحفل عدد من الفقرات الشيقة من أداء فرقة المسرح التابعة لمركز إسعاد الطفولة وبإشراف المدرب الفنان عميد جاموس، بالإضافة إلى لوحات فنية من الدبكة الشعبية والأغاني الوطنية، والسحب على عدد كبير من الجوائز المقدمة من مجموعة من الشركات والمؤسسات التجارية والاقتصادية في المدينة فاقت المائة جائزة.