القوى الوطنية والإسلامية برفح ترفض قيمة فاتورة المياه

نشر بتاريخ: 09/05/2016 ( آخر تحديث: 09/05/2016 الساعة: 10:05 )
غزة- معا اعربت القوى الوطنية والاسلامية بمحافظة رفح رفضها القاطع لزيادة اسعار المياه والتي تتراوح من 10% - 100% للاشتراكات والبالغ عددها 17000 اشتراك بالمحافظة.

وقال بيان صادر عن القوى في ختام اجتماعها :"لقد تفاجآنا في القوى الوطنية والإسلامية بمحافظة رفح بالزيادة الكبيرة على فواتير المياه الخاصة بالمواطنين الفلسطينيين , والتي تجاوزت نسب مئوية كبيرة وبتفاوت كبير ممثلة بزيادة رسم ثابت على كل الفواتير , وزيادة تعرفة كوب المياه مما يشكل أعباء اقتصادية على جماهير شعبنا في الوقت الذي لا نشهد فيه أي تحسن على جودة المياه أو أداء مصلحة المياه , ضاربين بعرض الحائط الأوضاع الاقتصادية الصعبة للمواطنين , مع العلم أن أغلب سكان المحافظة من اللاجئين الفلسطينيين , كما أن محافظة رفح تعتبر من أفقر محافظات الوطن لخلوها من المنشأت الاقتصادية والمعمارية, وبهذا تجاوزت نسبة الزيادة في الإيرادات على الفاتورة الإجمالية 32% من مجموع المستحقات على أصحاب الاشتراكات , وهي نسبة كبيرة جداً تتجاوز حد المعقول والمقبول".

واكدت القوى انها ستعمل بقوة على إعادة التعرفة السابقة آخذين بالاعتبار أوضاع شعبنا الاقتصادية الصعبة , وعدم تحمله هذه الزيادة وما يترتب عليها من أعباء مؤكدة انها اجتمعت بمدير سلطة مياه الساحل وأبلغته بالموقف الرافض للزيادة.

وأعلنت القوى عن نيتها تنظيم عن سلسلة خطوات عملية وتصعيدية في الأيام القادمة في حالة الإصرار على هذه الزيادة الكبيرة غير المقبولة.