الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي يتوقع تواصل حملات الاعتقال في صفوف حركتي حماس والجهاد الاسلامي

نشر بتاريخ: 25/09/2005 ( آخر تحديث: 25/09/2005 الساعة: 17:14 )
القدس-معا- توقع إيتان عروسي الناطق باسم الجيش الاسرائيلي أن تتواصل حملات الاعتقال في صفوف حركتي "حماس و "الجهاد الاسلامي" في الضفة الغربية , والتي بدأها الجيش يوم أمس الاحد.

واشار عروسي الى ان حصيلة الاعتقال هذه بلغت حتى الان 207 معتقلا من بينهم قادات ورموز كبيرة في هاتين الحركتين.

ونفى الناطق العسكري الاسرائيلي وجود اية اوامر ابعاد لغزة , او لخارج الاراضي الفلسطينية لهؤلاء الناشطين والقيادات ,وقال :- " ليس وارداً هذا بالمطلق ".

ولم يحدد عروسي موعدا لانتهاء ما وصفه بـ "عمليات الجيش" الاسرائيلي في قطاع غزة , وقال : " كل شيء ممكن ، قد يكون هناك عمليات محدودة زمنياً , وقد تتواصل هذه العمليات الى أطول فترة ,حتى يتم القضاء بصورة نهائية على مطلقي القذائف الصاروخية داخل الاراضي الاسرائيلية على حد تعبيره".

وجدد الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي مطالبته لمواطني غزة المتواجدين في مناطق اطلاق صواريخ القسام بالابتعاد عن هذه المناطق لان وجودهم فيها يشكل مصدر خطر على حياتهم.

واكد عروسي عزم الجيش الاسرائيلي لضرب المناطق التي تطلق منها صواريخ القسام حتى ولو ادى ذلك الى اصابة مدنيين.