بمشاركة ذوي الشهداء واعضاء كنيست عرب تظاهرة كبرى قبالة ديوان شارون تطالبه بالغاء تقرير ماحاش

نشر بتاريخ: 25/09/2005 ( آخر تحديث: 25/09/2005 الساعة: 18:45 )
القدس-معا- تظاهر المئات من المواطنين الفلسطينيين من داخل الخط الاخضر قبالة ديوان رئيس الوزراء الاسرائيلي ارئيل شارون مطالبين بحل ما يسمى بــ"الوحدة القطرية للتحقيق مع افراد الشرطة "ماحاش"- على خلفية توصياتها التي رفضت فيها تقديم لوائح اتهام ضد افراد وضباط الشرطة الاسرائيليين والضالعين في اطلاق النار على المواطنيين داخل الخط الاخضر مطلع الانتفاضة ما ادى الى استشهاد 13 شاباً فلسطينيا.

وتقدم هذه المظاهرة رئيس واعضاء لجنة المتابعة العليا لشؤون الجماهير العربية داخل الخط الاخضر, واعضاء الكنيست العرب, بالاضافة الى ذووي الشهداء , ورؤساء مجالس محلية داخل الخط الاخضر، رفعوا خلالها صور الشهدء الـ13.

فيما رددو المشاركين الهتافات المنددة بجرائم قتل المواطنين الفلسطينيين داخل الخط الاخضر, والصمت الرسمي الاسرائيلي على جرائم الجنود الاسرائيليين.

وفي كلمة القاها بالحشود اكد شوقي خطيب رئيس لجنة المتابعة العربية, رفض اللجنة والمواطنين داخل الخط الاخضر لتوصيات "ماحاش" باغلاق ملفات التحقيق ضد كبار ضباط وافراد الشرطة الاسرائيليين المتهمين بقتل الشهداء في "هبة اكتوبر" واكد ان جميع هؤلاء سيلاحقون قضائيا اما في اسرائيل او في محاكم دولية.

فيما طالب اعضاء الكنيست العرب ومن بينهم محمد بركة وعزمي بشارة باقالة المستشار القانوني للحكومة الاسرائيلي ميني مزوز لتقديمه الدعم لــ"ماحاش".
وقال د.بشارة ان دعماً كهذا بمثابة ضوء اخضر لقتل مزيد من العرب في المستقبل , وتوفير غطاء قانوني للقتلة على ما اقترفوه من جرائم .

في حين حمل محمد بركة رئيس الوزراء الاسرائيلي الاسبق ايهود باراك المسؤولية المباشرة عن قتل المواطنيين الفلسطينيين الثلاثة عشر داخل الخط الاخضر , وقال :"لا يكفي ان تلاحق افراد وضباط الشرطة الذين اطلقوا النيران فقتلو ابناءنا ,بل يجب ايضا ملاحقة من اصدر اوامر باطلاق النيران انذاك , وهو رئيس الوزراء ايهود براك".

وكانت قوات كبيرة من الشرطة الاسرائيلية احاطت بالمتظاهرين واغلقت جميع المداخل المؤدية الى ديوان شارون الى حين تجنب وزراء في حكومة رئيس الوزراء الاسرائيلي , واعضاء الكنيست الالتقاء بممثلي المتظاهرين او بزملائهم اعضاء الكنيست العرب للاستماع الى مطالبهم.

الى ذالك اكدت لجنة المتابعة العربية انها بصدد القيام اعتباراً من بعد غد بسلسلة اخرى من الخطوات الاجتماعية من بينها نصب خيام اعتصام في جميع البلدان الفلسطينية داخل الخط الاخضر التي قضى فيها شهداء "هبة اكتوبر" اضافة الى خيمة اعتصام ستقام قبالة ديوان شارون في القدس العربية , واعلان إضراب مفتوح عن الطعام الى ان تقوم الحكومة الاسرائيلية ومستشارها القضائي بالغاء تقرير "ماحاش" كلياً.