الإثنين: 28/11/2022

الانسحاب بالنسبة لنتنياهو كالزيت على عجلات " الارهاب الفلسطيني "

نشر بتاريخ: 12/05/2005 ( آخر تحديث: 12/05/2005 الساعة: 15:08 )
وزير المالية الاسرائيلي بنيامين نتنياهو وخلال مقابلة له مع يديعوت أحرونوت يعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس ليس شريكاً لإتفاق سلام. وهو ليس على إستعداد لمكافحة الإرهاب، فهو ضعيف، وعلاوة على ذلك فهو لا يزال مصراً على عودة اللاجئين ونسلهم إلى إسرائيل. أبو مازن ليس مثل السادات والحسين، فهو يسعى لإلغاء الصهيونية".

وبرأيه فإن فك الإرتباط أحادي الجانب سيسبب إضراراً كبيرة لإسرائيل، وسيكون بمثابة "الزيت على عجلات الإرهاب الفلسطيني" على حد زعمه. كما أكد أنه سيصوت ضد التنفيذ العملي للإنسحاب الأول بعد أسابيع.
وأضاف نتنياهو الذي سمّى الفلسطينيين " بالراديكاليين, المتدينين والعلمانيين ينظرون إلى الإنسحاب السريع المذعور من لبنان والإنسحاب من غزة تحت نيران الإرهاب، على أن اليهود يخرجون خارج فلسطين التاريخية، وأن الإرهاب سينتصر. وإذا واصلنا الإرهاب سيخرجون من المنطقة. وحتى الإنسان الفلسطيني البسيط سيرى الإنسحاب الإسرائيلي بهذه الصورة، بدون أي مقابل من الطرف الآخر."