خبر عاجل
الجبهة الشعبية تعيد انتخاب أحمد سعدات أميناً عاماً وجميل مزهر نائباً له

اختطاف اسرائيلي وقتله في رام الله

نشر بتاريخ: 26/09/2005 ( آخر تحديث: 26/09/2005 الساعة: 10:53 )
رام الله- معا - اقتحمت قوات كبيرة من جيش وشرطة الاحتلال الاسرائيلي منطقة بيتونيا غرب مدينة رام الله واستخرجت جثة رجل اسرائيلي يهودي قتل هناك، وقال مراسل معا ان سبع عشرة سيارة عسكرية ترافقها سيارة اسعاف مصفحة ضد الرصاص ودوريات شرطة دخلت الى المنطقة وان مسلحين فلسطينيين اطلقوا النار باتجاهها من بعيد دون اية اضرار.

ويدور الحديث عن شاب يهودي عمره 55سنة من مستوطنة بسجات زئيف كان لديه اعمال "بزنس" مع شبان فلسطينيين وانهم ربما استدرجوه يوم الخميس الى المدينة ويبدو انهم قتلوه.

ولا تفصح الشرطة الاسرائيلية او الشاباك اذا كانت الحادثة جنائية ام امنية لكنها ترجح ان الرجل قتل على يد فلسطينيين هناك ، ولكنها وبعد ساعات من حظر النشر سمحت للصحافة العبرية بالقول ان هناك خلية من حماس ربما تكون هي التي قامت بذلك ، كما قيل ان الجثة كانت تعرضت للعنف الشديد ولا يدري الشاباك سبب اقدام الخاطفين على قتله رغم امتلاكهم لشقة جاهزة لاحتجازه ومفاوضة اسرائيل عليه .

ونقل عن الصحافيين المتواجدين في المكان قولهم: ان رائحة الجثة كانت شديدة ما يعني ان ايام مرت على حادثة القتل.

وكان مع جيش الاحتلال شاب مقيد اليدين والرجلين - على ما يبدو معتقل فلسطيني - وهو الذي اعلمهم بمكان الجثة حيث قام الجيش بنقلها الى معهد الطب العدلي لتشريحها ومعرفة اسباب الوفاة.

وفي وقت لاحق من عصر اليوم الاثنين قالت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان اسرائيل تتهم اعضاء من حركة المقاومة الاسلامية حماس بخطف وقتل المستوطن ساسون نورئيل 55 عاما من مستوطنة بسغات زئيف