Advertisements

د. عكرمة صبري: حاخامات اليهود أشد عنصرية من السياسيين

نشر بتاريخ: 19/06/2016 ( آخر تحديث: 19/06/2016 الساعة: 14:58 )
القدس- معا- أصدر ما يسمى "رئيس مجلس المستوطنات" فتوى يهودية عنصرية مفادها تشجيع المستوطنين على تسميمهم مياه الشرب في القرى والبلدات الفلسطينية في أنحاء الضفة الغربية، بهدف تهجير المواطنين الفلسطينيين من بيوتهم وأراضيهم.

وقال رئيس "الهيئة الإسلامية العليا" في القدس المحتلة إن هذه ليست الفتوى العنصرية الأولى، بل سبقتها فتاوى من حاخامات آخرين يجيزون فيها سرقة المواطنين العرب واستباحة أموالهم وتخريب محصول الزيتون الذي هو ملك للفلسطينيين.

ويتساءل الشيخ عكرمة: هل الدين اليهودي الحقيقي يقول بذلك؟!

واضاف أن الحاخامات اليهود قد تجاوزوا كل الخطوط الحمراء، فهم يصولون ويجولون ويصدرون فتاوى خرقاء دون رقيب ولا حسيب، ولا تمت للدين اليهودي بأي علاقة، وأن الحاخامات اليهود قد فاقوا السياسيين الإسرائيليين في عنصريتهم وفي أعمالهم الإرهابية!!

وعقب د. عكرمة على ذلك كله: هل يوجد مجال للحوار أو للنقاش مع هؤلاء؟!
Advertisements