الثلاثاء: 29/11/2022

الاحتلال يعترف بقتل الطفل محمود بدران بـ "الخطأ"

نشر بتاريخ: 21/06/2016 ( آخر تحديث: 23/06/2016 الساعة: 11:19 )
الاحتلال يعترف بقتل الطفل محمود بدران بـ "الخطأ"
بيت لحم- معا- اعترفت قوات الاحتلال الاسرائيلي وبناء على تحقيقات قالت إنها أولية بقتلها الطفل محمود رأفت بدران ( 15 عاما) من قرية بيت عور التحتا غرب رام الله المحتلة بما قالت انه "خطأ".

وادعت قوات الاحتلال أن الطفل أصيب بنيران أطلقها جنود الاحتلال على ملقي حجارة باتجاه سيارات المستوطنين على الطريق رقم 443 دون أن تكون له أي علاقة بعمليات إلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة.

فيما قال موقع "يديعوت أحرونوت" الالكتروني نقلا عن تحقيقات قوات الاحتلال ان الطفل كان يسافر اليوم الثلاثاء بسيارة بالقرب من بقع زيت والحجارة فاعتقد الجنود ان الزيت سكب من السيارة التي كان يستقلها الطفل عمدا بهدف التسبب بزحلقة السيارات وخروجها عن مسارها فهاجموا السيارة وقتلوا الطفل بداخلها.