الأربعاء: 21/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

حركة فتح تدين تواصل الحملة العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة وتطالب بتدخل دولي عاجل

نشر بتاريخ: 26/09/2005 ( آخر تحديث: 26/09/2005 الساعة: 15:07 )
رام الله- معا- دانت حركة "فتح" بشدة تواصل العدوان والحملة العسكرية الإسرائيلية المسماة "أول الغيث" ضد أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة, موضحة أن شارون يستغل حملته العدوانية هذه في صراعه وتنافسه مع خصومه في حزب الليكود على زعامة الحزب, وجددت فتح مطالبتها للأطراف الإقليمية والدولية بالتدخل العاجل والضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف عدوانها وحملتها العسكرية والعودة إلى جادة الصواب والاحتكام إلى لغة المفاوضات وقرارات الشرعية الدولية.

واستعرضت الحركة في بيان اصدرته اليوم مجمل عمليات القصف الاسرائيلي الاخيرة, وقالت: "إنها حرب وحملة عسكرية غاشمة ينفذها شارون وحكومته وقواته المجرمة ليس للعودة بالمنطقة إلى دوامة العنف فحسب بل واستغلالها في صراعه وتنافسه مع خصومه في حزب الليكود على زعامة الحزب لتحقيق أهداف حزبية وسياسية داخلية يسدد فاتورتها الشعب الفلسطيني مما يزيد من حجم الخطر والاستهداف الواقع على الشعب الفلسطيني خاصة في ظل هذا الاستخفاف والاستهتار الإسرائيلي بالجهود الدولية والإقليمية المبذولة لإخراج المنطقة من دوامة العنف ووضعها على أعتاب مرحلة جديدة من الأمن والسلام والتعاون".

واتهمت فتح الحكومة الاسرائيلية بالعمل لاجهاض اتفاق التهدئة الذي شكَّل أساساً قوياً لخلق مناخ من الهدوء والاستقرار خلال الأشهر الماضية، داعيةكافة الأطراف الإقليمية والدولية الوقوف أمام مسؤولياتها والتدخل العاجل والضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف عدوانها وحملتها العسكرية والعودة إلى جادة الصواب والاحتكام إلى لغة المفاوضات وقرارات الشرعية الدولية واحترام تنفيذها، وتمكين الشعب الفلسطيني من ترتيب أوضاعه الداخلية وبدء مرحلة جديدة من ممارسة حياته الطبيعية والإنسانية وحقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.