معايعة تستقبل ممثل جمهورية قبرص الجديد لدى فلسطين

نشر بتاريخ: 11/07/2016 ( آخر تحديث: 11/07/2016 الساعة: 17:51 )
معايعة تستقبل ممثل جمهورية قبرص الجديد لدى فلسطين
بيت لحم- معا- استقبلت وزيرة السياحة والاثار رولا معايعة ممثل جمهورية قبرص الجديد لدى دولة فلسطين السيد سافاس فلدميرو، وذلك في مقر وزارة السياحة والاثار بمدينة بيت لحم.

في البداية رحبت الوزيرة معايعة بسافاس، مهنئة اياه على منصبة الجديد كممثل لجمهورية قبرص لدى دولة فلسطين ومؤكدة على اهمية التعاون الثنائي المشترك بين دولة فلسطين وجمهورية قبرص وبالاخص في المجال السياحي ومجال تكثيف اعداد السياح والحجاج القادمين من قبرص الى فلسطين.

وتحدثت معايعة عن صورة الوضع السياسي العام، و ما تمر به المنطقة من ظروف سياسية دقيقة، و بالاخص في ظل الاعتداءات الاسرائيلية الاخيرة على المقدسات الفلسطينية، والاعتداءات التي يتعرض لها ابناء الشعب الفلسطيني.علاوة على صورة ما تقوم به وزارة السياحة والآثار للنهوض بالسياحة الفلسطينية والحفاظ على التراث الثقافي، من خلال الترويج لفلسطين كمقصد سياحي مستقل، والمشاركة في المعارض السياحية الدولية وفتح اسواق جديدة للسياحة الوافدة لفلسطين. وذلك لتحقيق نمو في اعداد هذه الوفود وفي نسبة الاشغال الفندقي، مؤكدة ضرورة اشتمال البرامج السياحية القبرصية على زيارة فلسطين، هذا المقصد السياحي المهم دينيا وتاريخيا وعالميا، حيث سيكون لهذه الزيارات الاثر الكبير في رفد القطاع السياحي الفلسطيني بوفود سياحية جديد من شانها رفع نسب الوفود السياحية القادمة لفلسطين.

وتباحث الطرفان في صورة اخر التطورات الجارية لعقد اللجنة الوزارية الفلسطينية القبرصية المشتركة، بالاضافة لاهمية التشبيك المباشر بين القطاع السياحي الفلسطيني الخاص و نظيره القبرصي، واهمية الترويج السياحي الفلسطيني لدى السوق السياحي القبرصي و العمل على تغيير الصورة السائدة عن الوضع الامني، الذي تعيشة المنطقة وذلك من خلال تنظيم زيارات للوفود الاعلامية ووكالات السفر القبرصية، واهمية عقد اتفاقات ثنائية وتوأمة مشتركة بين المدن الفلسطيني و القبرصيه.

ومن جهته فقد تحدث السيد سافاس فلدميرو ممثل جمهورية قبرص عن الجهود المبذولة لتطوير العلاقات الثنائية المباشرة والمشتركة بين كل من جمهورية قبرص ودولة فلسطين علاوة على اخر التحضيرات الجارية لتنظيم زيارة وفد القطاع السياحي القبرصي الى فلسطين ، مؤكدة شكرة للوزيرة معايعة على ما تبذله من جهد في سبيل تطوير العلاقات القبرصية الفلسطيني المشتركة.