السبت: 04/02/2023 بتوقيت القدس الشريف

ملابسات وتفاصيل عملية النصب التي وقع فيها الفنان مصطفى كامل في اريحا

نشر بتاريخ: 26/09/2005 ( آخر تحديث: 26/09/2005 الساعة: 18:23 )
اريحا- معا- في فندق الانتركونتننتال بمدينة اريحا بدأ الفنان المصري مصطفى كامل مؤتمرا صحافيا واعترف بانه تعرض لعملية نصب قائلاً: "لم أكن أعلم بأنني سأتعرض لعملية نصب واحتيال في فلسطين الحبيبة ولم يخالجني أي شك عن موافقتي على اقامة حفل في مدينة اريحا".

ولكن على ما يبدو فأنني وقعت في ايدي محتالين تعمدوا اهانتي خلال عملية الاستقبال وعدم استصدار (الفيزا ) لعازفين أساسيين من الفرقة الموسيقية حيث تبين لاحقاً بأنهم تعمدوا ذلك لاسباب تندرج تحت بند الاحتيال.

وكانت الطريقة التي تكلموا بها هي بأنني أخرج للجمهور وأضحك عليهم بأغنيتين والسلام ختام وهنا رفضت الغناء بهذه الطريقة المهينة وهذه الشركة تستخف بشعبها بممارسة النصب والاحتيال حيث أنها لم تدفع ما تبقى من المال المتفق عليه بالعقد المال بيننا مبلغ وقدره 14000 دولار أمريكي.
وأضاف على الرغم من المماطلة في المال الا أنني خرجت للغناء أمام أكثر من سبعة آلاف من المحبين لي في مدينة أريحا وفلسطين عامة.

وفوجئت بعد أربعة اغنيات اذا وبالحجارة تنهال على الفرقة الموسيقية حيث أصيب أحد العازفين بالجروح وان هذا الامر كان متعمداً وفقط من أجل تخريب الحفل ومن أجل أن لاتقام أية حفلات أخرى لذلك فأن القائمين على الشركة وعلى ما يبدو كان هدفهم النصب مشيراً بأنه " على الرغم ما حصل في أريحا وافقت على الغناء في اليوم التالي في قرية نعالين الا أن الشركة المنظمة للحفل رفضت ذلك " .

وهنا لا بد أن أؤكد لكل من قام بشراء تذكرة حضور حفلي انني كنت على استعداد لاسعاده ، الا ان عملية النصب التي وقعت فيها ووقع فيها المواطنون الفلسطينيون كانت كبيرة لدرجة أنني منعت من اقامة الحفل في اليوم التالي كما ذكرت في قرية نعالين .
ناهيك عن الاسماء المستعارة التي تم استخدامها من قبل الاشخاص القائمين على ترتيب الحفلات الغنائية .

وقال رئيس جهاز الامن الوقائي في اريحا أكرم رجوب أن هناك متابعة لهذه القضية على أعلى المستويات من جانبنا كفلسطينين ومن قاموا بهذه الامور هم قيد التحقيق .
وقد غادر الفنان مصطفى كامل اريحا عبر معبر الكرامة يوم أمس الاحد .