الخميس: 22/10/2020

الاحتلال يحاصر قرية العيسوية وينكل بسكانها

نشر بتاريخ: 14/07/2016 ( آخر تحديث: 14/07/2016 الساعة: 18:11 )
الاحتلال يحاصر قرية العيسوية وينكل بسكانها
القدس- معا - حاصرت قوات الاحتلال اليوم الخميس، قرية العيسوية بمدينة القدس، بالحواجز والانتشار الشرطي المكثف على مداخلها.

وأوضح محمد أبو الحمص عضو لجنة المتابعة في قرية العيسوية أن جنود الاحتلال اقتحموا مداخل قرية العيسوية وطرقها الترابية منذ ساعات الصباح الأولى (عند حوالي الساعة السادسة صباحا)، وتمركزوا عليها ونصبوا الحواجز.

وأضاف أبو الحمص أن جنود الاحتلال تعمدوا التنكيل بالسكان خاصة في ساعات الصباح خلال توجههم إلى وظائفهم وأعمالهم، بتوقيف المركبات والحافلات وتفتيش بعضها بالدقة، إضافة الى تحرير الهويات، كما أخضعت بعض الشبان للتفتيش الجسدي.

وأضاف أبو الحمص أن أحد جنود الاحتلال أدعى أن شبان من قرية العيسوية القوا "مادة متفجرة" باتجاههم في ساعات الفجر الأولى.

وقال أبو الحمص أن سلطات الاحتلال تنتهج "سياسة العقاب الجماعي" في مدينة القدس، فاقتحام القرية والانتشار على مداخلها والتنكيل بالسكان أدى إلى خلق أزمة مرورية خانقة في شوارع القرية، استمرت عدة ساعات تحت ذرائع وحجج مختلفة.

وأوضح أبو الحمص أن سلطات الاحتلال تقتحم قرية العيسوية منذ حوالي 10 أيام بشكل يومي في ساعات العصر، متعمدة الانتشار في الشوارع وخلق مشاكل في القرية بإلقاء القنابل والأعيرة المطاطية باتجاه السكان، إضافة إلى اعتقالات عشوائية ميدانية.

وطالب أبو الحمص من المؤسسات الحقوقية تنظيم زيارات دائمة لقرية العيسوية ورصد الانتهاكات الاسرائيلية فيها، للعمل على الحد منها وانتهائها.