الأحد: 07/08/2022
خبر عاجل
مصدر بالجهاد: لا صحة للتوصل إلى اتفاق تهدئة مع الاحتلال يبدأ تنفيذه الساعة 8
وصول 3 شهداء الى مشفى شهداء الاقصى بدير البلح اثر قصف منزل بالبريج
إطلاق دفعة الصواريخ نحو مطار بن غوريون
اعلام الاحتلال: اصابات في صفوف المستوطنين اثر صواريخ المقاومة الاخيرة
صفارات الإنذار تدوي في تل أبيب وبات يام وحولون
الهندي: من المبكر الحديث عن موعد محدد لوقف اطلاق النار بغزة
رشقات صاروخية متتالية من غزة نحو اسرائيل

الاردن توافق - السلطة تنتظر رد اسرائيل لتمديد عمل معبر الكرامة

نشر بتاريخ: 19/07/2016 ( آخر تحديث: 20/07/2016 الساعة: 00:00 )
الاردن توافق - السلطة تنتظر رد اسرائيل لتمديد عمل معبر الكرامة
أريحا - معا- أكد مدير عام هيئة المعابر والحدود في السلطة الفلسطينية، نظمي مهنا، اليوم الثلاثاء، أنه قدم طلباً رسمياً للجانب الإسرائيلي لتمديد عمل استراحة أريحا لأربع وعشرين ساعة، خلال الفترة القادمة، من أجل حل الأزمة الخانقة للمسافرين.
وأضاف مهنا لمراسل وكالة "معا": اجتمعت اليوم مع الجانب الإسرائيلي وأبلغتهم مطلب الحكومة الفلسطينية بضرورة العمل بأسرع وقت ممكن على فتح الجسر لمدة 24 ساعة، فالمواطن يعاني معاناة شديدة جداً في السفر ذهاباً وإياباً، والجسر يبقى يعمل حتى الساعة الرابعة فجراً.
وكان مهنا قد اجتمع صباحاً مع الجانبين الأردني والإسرائيلي، من أجل تمديد عمل المعبر، وهو ما أيده الجانب الأردني، فيما لم يوافق الجانب الإسرائيلي بعد.
وأكد مهنا أن الجانب الأردني أبدى استعداده التام للعمل مع السلطة الوطنية الفلسطينية من أجل تمديد عمل المعبر بشكل متواصل، وتقديم كل ما يلزم من أجل التسهيل على المواطن الفلسطيني في سفره.
وبين مهنا: هناك أعداد غير مسبوقة هذا العام، لم نشهدها من قبل من الأول من تموز ولغاية 18 تموز بلغ عدد القادمين عبر الجسر 177 ألف، هذا أمر لم يذكر سابقاً، ولم نعرفه سابقاً، وعلى الرغم من ذلك، وعلى الرغم من الأزمة، قامت طواقم العمل الفلسطينية والأردنية وحتى الإسرائيلية بالعمل الدؤوب، ولكن ساعات العمل لا تكفي.
وتابع مهنا: هذا كم كبير من الناس والحقائب، هذا كم كبير من الشيوخ والأطفال والنساء والمرضى، نحن بحاجة ماسة لتمديد الوقت، واليوم طالبت بشكل رسمي بتمديد عدد ساعات العمل في الجسر لاستيعاب الأعداد المتزايدة.
وأكد مهنا أن الجانب الإسرائيلي أبلغه بأنه سيقوم بالتشاور مع المستوى السياسي الإسرائيلي، لأن تمديد الساعات بحاجة لقرار سياسي إسرائيلي، ولكن مهنا شدد على أنه قام بإيصال رسالة الرئيس محمود عباس والحكومة للإسرائيليين بضرورة تمديد عمل المعبر، وضرورة التخفيف من عدد ساعات السفر للمواطن، الذي يمضي ساعات طوال خلال رحلته وسفره.
وأشار مهنا إلى أن العاملين في الجانب الفلسطيني من المعبر يتعاملون بكل سهولة ويسر وباحترام مع المواطنين، ويقومون بالتسهيل على حركة المواطنين، لكنه أشار إلى أن الأعداد الكبيرة من المسافرين، هي التي أدت إلى هذه الأزمة المتفاقمة.
ولفت مهنا إلى أن الأزمة في طريقها إلى الحل، فأعداد المسافرين بدأت بالانخفاض، ولكنه توقع أن تزداد الأعداد مستقبلاً، وهو ما يستدعي زيادة عدد الساعات.
وأضاف: نحن دائماً جاهزين للأزمات، ولكن يومي الخميس والأحد تكون الأزمة كبيرة جداً، وطبعا هناك تسهيلات كثيرة قامت بها السلطة الفلسطينية في السنوات الماضية، أزلنا استراحة عبدو والتي كانت إحدى أهم الكوارث في تاريخ شعبنا، ألغينا محطة العلمين، والنزول على محطة العلمين، سرعة نزول الباصات، والخدمات المقدمة على استراحة أريحا، ونقوم بالبناء والتوسعة للتسهيل على المواطنين.
وفيما يتعلق بخدمة الشخصيات الهامة وسفيرها عبر المعبر، قال مهنا: نحن في السلطة الوطنية الفلسطينية ننتظر قراراً سياسياً، فنحن لم نعامل مع هذه الشركات، ولن نتعامل معها، دون أن يكون هناك قراراً سياسياً، هذه شركات خاصة لا تعامل حكومي معها ولا من أي طرف آخر، لم تعتمد من قبل السلطة ولن نتعامل معها حتى اللحظة، وسيوقف تعاملنا معها بشكل كامل حسب قرار الحكومة.

مقابلة: فراس طنينة