Advertisements

هيئة مقاومة الجدار والاستيطان تزور تجمع ابو الحلو البدوي

نشر بتاريخ: 14/08/2016 ( آخر تحديث: 14/08/2016 الساعة: 10:05 )
هيئة مقاومة الجدار والاستيطان تزور تجمع ابو الحلو البدوي
رام الله – زار صباح اليوم الاحد كادر من هيئة مقاومة الجدار والاستيطان ممثل بمدير عام دائرة العمل الشعبي ودعم الصمود عبدالله ابو رحمه، وبرفقة وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، ونائب محافظ محافظة القدس عبدالله صيام، تجمع ابو الحلو البدوي في الخان الأحمر شرق القدس المحتلة.

وتأتي هذه الزيارة، بعد طرح قضية مدرسة الخان الأحمر في مكتب رئيس وزراء الإحتلال "بنيامين نتنياهو"، وأبلغ "نتنياهو" السفير الإيطالي كونهم الداعمين للمدرسة، أنه لن يكون هنالك عام دراسي في مدرسة الخان الأحمر الاساسية المختلطة.

ودعت وزارة التربية والتعليم وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان ومحافظة القدس، على العمل بشكل سريع وعاجل، في مخاطبة البرلمانات الأوروبية، والمؤسسات المحلية والأوروبية ذات الإختصاص، ووضع خط عمل مباشرة من قبل الجهات الفلسطينية المسؤولة للعمل على دعم صمود وثبات هذه المدرسة، للوقوف أمام هذا القرار الذي يسعى الى حرمان الطلاب من التعليم.

وأكد المتحدث بإسم التجمع البدوي عيد ابو داهوك انه أبلغ القنصل الايطالي أنهم باقون ولن يرحلوا من مواقعهم، وأنهم سيقومون بتدريس أولادهم في التجمع تحت حر الشمس مفترشين الأرض حتى لو كانت السبورة عبارة عن لوح من "الزينكو".

ويذكر أن الإحتلال أصدر قرارا من المحكمة العليا الإسرائيلية في عام 2010 بإغلاق المدرسة، وتم تجميده نتيجة ضغوطات من المؤسسات الأوروبية، ويأتي قرار الإغلاق الحالي في الوقت الذي تمارس حكومة الإحتلال عمليات هدم في التجمعات البدوية في المحافظات الشمالية لا سيما في منطقة القدس الشرقية لتنفيذ مشروعها الإستعماري "اي ون" والذي سيفصل محافظات الضفة الى 3 "كانتونات" منعزلة.
Advertisements

Advertisements