كتائب شهداء الأقصى في فلسطين- مجموعات الشهيد أيمن جودة تنتقد التطبيع مع اسرائيل

نشر بتاريخ: 28/09/2005 ( آخر تحديث: 28/09/2005 الساعة: 10:52 )
بيت لحم- معا- وجهت كتائب شهداء الأقصى في فلسطين- مجموعات الشهيد/ أيمن جودة إنتقادا للدول العربية والاسلامية التي سارعت الى العمل على اقامة علاقات مع اسرائيل خاصة بعد الانسحاب من قطاع غزة وأربع مستوطنات معزولة شمال الضفة الغربية.

وقالت الكتائب في بيان وصلت نسخة منه وكالة "معا": " تفاجأنا من الدول العربية والإسلامية ترتمي في أحضان دولة الكيان الصهيوني للتطبيع وكأن القضية الفلسطينية قد إنتهت بزوال الاحتلال عن كل الأراضي الفلسطينية بما فيها القدس الشريف".

ودانت الكتائب في بيانها صمت هذه الدول إزار الاعتداءات الاسرائيلية ضد ابناء الشعب الفلسطيني, قائلا: "لم نسمع من تلك الدول شجباً ولا إستنكاراً للجرائم التي تحاك ضد شعبنا ومجاهدينا وفي الوقت الذي تشتد فيه الهجمة البربرية الصهيونية من خلال القصف والتدمير والترويع ومواصلة حرب الإغتيالات الجبانة بحق قادة ومقاومي شعبنا الفلسطيني".

وتوعدت الكتائب بالرد على الاعتداءات الاسرائيلية مضيفة "إن هذه الجرائم الصهيونية لن تجعلنا نقف مكتوفي الأيدي وسنرد عليها بكل ما أوتينا من قوة كما عودنا أبناء شعبنا بأننا أسرع طرق الرد على جرائم الاحتلال فمسلسل الردود على تلك الجرائم قد حان ولن يتوقف من جانبنا وحدنا".

وحذرت مجموعات الشهيد ايمن جودة في بيانها المقاومين الفلسطينيين من الاستهداف الاسرائيلي والاغتيالات, أضافت " نقول لكل أبناء شعبنا الفلسطيني وخاصة كوادر ومقاتلي الأجنحة العسكرية عليكم أخذ الحيطة والحذر الشديدين لأن المحتل لازال يتربص بنا ولن يدع فرصة إلا وسينفذها ولذلك يتوجب علينا أن نكون على إستعداد كامل لتوجيه الضربات النوعية لهذا المحتل البغيض لأن دمائنا ليست بالرخيصة ولا أحد يقرر لنا متى المقاومة ومتى تتوقف أو تعلن الإستسلام لأن الوقت لا يسمح بهذه الأقوال ونحن ُنقتل وتهدم بيوتنا فوق أطفالنا وشيوخنا ونسائنا".