المدني: حضور الرئيس جنازة بيريس خطوة سياسية

نشر بتاريخ: 01/10/2016 ( آخر تحديث: 01/10/2016 الساعة: 17:11 )
المدني: حضور الرئيس جنازة بيريس خطوة سياسية
رام الله- معا- اعتبر عضو اللجنة المركزية لحركة فتح رئيس لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي محمد المدني، زيارة الرئيس محمود عباس للأسير المحرر مالك القاضي، قبل مشاركته في تشيع جنازة شيمعون بيريس رسالة لدولة الاحتلال بأنه يرعى مصالح الشعب، ويبحث عن حقوقه بكل الوسائل السلمية.

وأكد المدني في حديث لإذاعة موطني اليوم السبت، أبعاد زيارة الرئيس للأسير المحرر مالك القاضي في المستشفى الاستشاري كمهمة ودور طبيعي للرئيس في رعاية الشعب كأب وقيادته بحكمة.

ولفت إلى محاولة وزير التربية التعليم الاسرائيلي استغلال زيارة الرئيس للأسير المحرر القاضي وربطها بموضوع رعاية الارهاب لمنع الرئيس أبو مازن من حضور جنازة بيريس، مؤكدًا مشروعية نضال الرئيس والشعب الفلسطيني بالوسائل والسبل المشروعة قانونيا لتحقيق الثوابت الوطنية.

وأوضح المدني أن عمل الرئيس محمود عباس السياسي يأت بايجابيات على مسار القضية، معتبرًا ذهابه وحضوره جنازة بيريس بانها خطوة سياسية أيده فيها كل رؤوساء العالم المشاركين في الجنازة حتى ان 90% من الحضور قد صافحوه ، فالأمر لم يكن مجرد مشاركة في تشييع وحسب.

وذكّر المدني بتوقف المفاوضات والعلاقات مع الجانب الاسرائيلي لعدم التزام رئيس الحكومة الاسرائيلية نتياهو بإطلاق سراح الدفعة الرابعة من الأسرى ما قبل أوسلو، وايقاف الاستيطان.

وأكد المدني على ضرورة العمل لإنجاز خطوات سياسية مؤيدة القضية الفلسطينية على الساحة الدولية، وتوحيد المواقف الداخلية التي هي جزء هام يساهم في دعم القضية الأساسية وهي قيام دولة فلسطينية مستقلة