لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية تهيب بالجماهير المشاركة في الخطوات الاحتجاجية على تقرير ماحش

نشر بتاريخ: 28/09/2005 ( آخر تحديث: 28/09/2005 الساعة: 18:52 )
القدس - معا - دخل الاضراب عن الطعام لقيادة لجنة المتابعة العليا، اليوم الاربعاء، يومه الثاني، احتجاجا على تقرير "ماحاش" بعدم تقديم أي من المسؤولين عن قتل 13 مواطنا عربيا خلال هبة يوم القدس والاقصى في العام 2000، ومطالبة الحكومة بالغاء التقرير وفتح تحقيق جدي وعادل وتقديم لوائح اتهام ضد القتلة المباشرين، ومصدري الاوامر خاصة باستدعاء القناصة واطلاق الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين.

ويشارك في الاضراب عن الطعام والاعتصام، وفقا لقرار لجنة المتابعة، القيادات المركزية للجماهير العربية، بمشاركة متضامنين من بعض المدن والقرى العربية وكذلك اعضاء كنيست ووفود من جمعيات اهلية وفعاليات سياسية.

ووجه المضربون رسالة من من خيمة الاعتصام الى جميع سفراء الدول في اسرائيل تشرح لهم اسباب الاضراب واهدافه ومطالبه.

واهاب المضربون عن الطعام بالجماهير العربية في الداخل للمشاركة الفعالة في كل الخطوات الاحتجاجية التي اعلنت عنها لجنة المتابعة العليا وكذلك الفعاليات المحلية التي اعلنتها اللجان الشعبية ومسيرة اهالي الشهداء التي تبدأ من جت المثلث وحتى سخنين.

ودعا المضربون عن الطعام القوى والتنظيمات الديمقراطية في اسرائيل، وكذلك ممثلي سفارات الدول في البلاد الى التفاعل مع هذا الاضراب والمساهمة في الجهود التي تهدف لتقديم الضباط الاسرائيليين ومرسليهم للحاكمة.