خبر عاجل
هزة ارضية تضرب البحر المتوسط ويشعر بها سكان فلسطين

عباس زكي لمعا: المؤتمر السابع قد يستحدث منصب نائب رئيس فتح

نشر بتاريخ: 06/11/2016 ( آخر تحديث: 07/11/2016 الساعة: 11:08 )
عباس زكي لمعا: المؤتمر السابع قد يستحدث منصب نائب رئيس فتح

بيت لحم -معا- كشف عباس زكي، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، أن المؤتمر العام السابع لحركة فتح قد يستحدث منصب نائب رئيس للحركة.

وقال زكي في لقاء ضمن برنامج الاسئلة الصعبة مع الدكتور ناصر اللحام رئيس تحرير شبكة معا إن مؤتمر فتح لن يكون ضربة لدحلان، قائلا "المؤتمر السادس كان مصيبة بالنسبة للحركة وكان الاعداد له دون حسابات دقيقة ودون قرار القيادة، وفي هذا المؤتمر حريصون ان لا يحدث اي خلل في العضوية او الادبيات".

واضاف إن مؤتمر فتح سيعقد لاننا بحاجة الى نقلة نوعية والرد على التحدي الكبير، في ظل غياب التسوية السياسية، والبعد العربي، واذا كان هناك استراتيجية تلم الناس لا يوجد مبرر لاي احد ان يتمرد, هو مؤتمر استراتيجية ورؤية لما يحيط بنا ".

واكد زكي انه جرى اعداد برنامج سياسي الى جانب التقرير السياسي الذي يقيم المرحلة السابقة، مضيفا ان هذا المؤتمر سيحدد علاقتنا بكل ما يمت بالحركة بصلة (علاقتنا بالعدو والاصدقاء والاقتصاد والتنظيم والمجتمع ....).

وفيما يتعلق بالترشيح للمركزية، قال "انا من رأيي أن مسألة الترشح بالنسبة لي تتوقف على أدبيات المؤتمر وما نتفق عليه، وان استراتيجة نضاله على مدار 53 من الحركة هي ما سيحدد امكانية ترشحه".

وقال "لن يبقى من شيوخ الحركة للترشح سوى اثنين او ثلاثة". مضيفا ان القاعدة في حركة فتح سليمة نظيفة تحتاج الى قيادة ويجب ان يكون فيها حكمة العقلاء واندفاع الشباب والعقلانية الى جانب الجسارة ".

وحول الانتخابات البلدية قال عباس زكي "طرحت علينا فكرة الانتخابات البلدية، وكنا امام استحقاق ديمقراطي ورفضنا ربطها بمصير المفاوضات، وخولت لجنة من عدد من الاخوة بالمركزية للاعداد لها، وقال الرئيس عباس "اريد رؤية واخذنا توجه وبلغنا الحكومة حول اجراء الانتخابات واختيار موعد مناسب، وتعديل قانون سانت لوغي، وان تجري على دفعات ومراحل كما كانت بالسابق وليس مرة واحدة، لكن الحكومة قامت بعكس قرارنا تماما وقالت في 8 الشهر الانتخابات ستجري الانتخابات".

وفي سؤال حول انهيار الاحزاب الكبيرة في العالم وبقاء فتح، قال زكي "ان فتح تمثل الشعب الفلسطيني ولو اختارت ايديولجية معينة لانهارت، نحن نمثل طموح هذا الشعب وهو يناضل على مدار 70 سنة ونمتلك قاعدة نظيفة، وهذا الشعب العظيم يتحمل كل اشكال التدمير والعبث الاسرائيلي ويستمر فالقيادة استجابة.
وتابع "مهمتنا كبيرة، وتعاقدنا مع الموت ونعرف ان الطريق مفروشة بالاشواك وليست بالورود، مضيفا انا من مدرسة الالتزام الصميمي في مرحلة الثورة، مدرسة ياسر عرفات ومن اصغر جغرافية نعمل اكبر قضية".

وقال "نحن في حركة فتح نهتز دون ان نقع لان قضيتنا عادلة، وعندما نناضل نشعر اننا نمثل كل الغائبين عن واجباتهم. ومسلحين بعدالة القضية وجنحنا للسلام في وقت مال فيه الاسرائيليون للتطرف والتوحش".