عبد القادر: دعوة عنان لاحياء ذكرى المحرقة انحياز لاسرائيل وعليه النظر الى متاحف اللحم البشري في المخيمات

نشر بتاريخ: 29/09/2005 ( آخر تحديث: 29/09/2005 الساعة: 10:36 )
القدس - معا - وصف حاتم عبد القادر عضو المجلس التشريعي الفلسطيني دعوة كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة بالاعلان عن يوم عالمي لاحياء ذكرى المحرقة اليهودية على أيدي النازيين بأنه "نفاق وانحياز لاسرائيل". وقال: جميعنا ضد ما حلّ باليهود من مذابح, لكن على عنان أن ينظر بالعين الأخرى , وأن يسمع بالأذن الأخرى, ما يرتكب ضد شعبنا الفلسطيني منذ مائة عام. وبدل أن ينظر عنان الى متاحف اللحم البشري الميت - عليه أن ينظر أولاً الى متاحف اللحم البشري الحيّ في المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية وغزة, وما يرتكب بحق أبناء شعبنا هناك من جرائم حرب يومية.

وطالب النائب عبد القادر أمين عام الأمم المتحدة كوفي عنان بتحمل مسؤولياته, ووضع حد للعدوان الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني, لأن الأولوية لمعاناة الأحياء, وليس لذكرى الأموات, لكن يجب أن يسبق ذلك التضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لحملات ابادة وتطهير عرقي على أرضه.