الجمعة: 09/12/2022

انتشار عسكري واسع لكتائب المقاومة الوطنية شرق رفح

نشر بتاريخ: 14/12/2016 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:10 )
انتشار عسكري واسع لكتائب المقاومة الوطنية شرق رفح
غزة - معا - نظمت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، انتشاراً عسكرياً واسعاً شرق بلدة الشوكة بمحافظة رفح جنوب قطاع غزة، بمحاذاة خط التحديد لعام 1948م، في ضوء مواصلة التدريبات والاستعدادات العسكرية لمقاتلي الكتائب في كافة الظروف والأوقات.
بدوره، ألقى زياد جرغون عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين كلمة أمام المقاتلين المشاركين بهذا الانتشار، حياهم على مواصلتهم الاستعداد والتجهيز والتدريب لمواجهة أي حماقة ممكن أن ترتكبها قوات الاحتلال بحق أبناء قطاع غزة. 

ودعا إلى المزيد من الحيطة والحذر، وقال:"اليوم انتشاركم هذا بالقرب من حدود بلداتنا وقرانا التي هجرنا منها بالقوة المفرطة، هو رسالة بأنكم تقومون بواجبكم اتجاه أبناء شعبكم لتشعروهم بالأمن والأمان وتقفون في وجه الاحتلال، وبأنكم مستمرون في مقاومتكم ونضالاتكم حتى تحرير كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة".

وأكد ضرورة أن يتوجه المزارعون إلى مزارعهم بدعم من أبناء الشعب الفلسطيني وخاصة أصحاب الأراضي بالمناطق المحاذية للشريط الحدودي لزراعتها وفلاحتها مع بداية موسم الشتاء، مضيفا:"لن نسمح للاحتلال بخلق مناطق عازلة داخل قطاع غزة".
وقال القيادي في الجبهة الديمقراطية:"إن استمرار قوات الاحتلال بإطلاق النار على المزارعين والمواطنين شرق قطاع غزة هو استمرار لخرق وقف إطلاق النار من قبل جيش الاحتلال وهذا يهدد استمرار التهدئة".
وجدد جرغون دعوته إلى تشكيل غرفة عمليات مشتركة وجبهة مقاومة موحدة للتنسيق بين فصائل المقاومة الفلسطينية والرد على كل خروقات الاحتلال بشكل جماعي.