خبر عاجل
مقتل ثلاثة أشخاص في إطلاق نار في اللد

مجلس بلدي رام الله يعتمد استكمال أعمال عطاء القشط والتعبيد

نشر بتاريخ: 17/12/2016 ( آخر تحديث: 17/12/2016 الساعة: 15:54 )
رام الله- معا- اعتمد مجلس بلدي رام الله في جلسته الاسبوعية رقم 42/2016 برئاسة م. موسى حديد رئيس بلدية رام الله، استكمال الأعمال الاضافية لعطاء القشط والتعبيد 2016 للشوارع: شارع عين منجد، وشارع عبد الرحمن الكواكبي، وشارع الكنعانيون في منطقة عين منجد، وشارع روما وشارع بيت محسير في منطقة الطيرة، وشارع ستانس في منطقة الماسيون، وشارع الشقرة، وشارع دار عواد، وشارع البلدة القديمة مقابل المحطب.
جاء ذلك بمشاركة نائب رئيس بلدية رام الله سامح عبد المجيد، وبحضور الأعضاء: ناديا حبش، كمال دعيبس، حربي الفروخ، رمزي ابو العظام، امين عنابي، سامي الحصري، نجمة غانم، عمر عساف، فيصل درس، ماهر حنانيا، ومدير عام البلدية أحمد أبو لبن
وعبر رئيس وأعضاء المجلس البلدي عن تقديرهم لجهود العاملين والموظفين في تزيين المدينة خلال فعاليات عيد الميلاد المجيد وسلسلة الاحتفالات التي اطلقتها البلدية، وهي( سوق الميلاد المجيد، وحفل إنارة شجرة الميلاد، وقافلة الميلاد، وامسية طفل المغارة)، وحصول شجرة الميلاد في مدينة رام الله على التصنيف العالمي الخامس لأجمل شجرة ميلاد لعام 2016.
الى ذلك، قرر المجلس البلدي تشكيل لجنة لمتابعة محطات غسيل السيارات المخالفة في المدينة لعدم استيفائها شروط الترخيص.
وفي سياق مختلف، عرض عضو مجلس البلدي ورئيس لجنة الشؤون الادارية رمزي ابو العظام تقرير اللجنة على المجلس البلدي.
هذا وعرض عضو المجلس البلدي ورئيس لجنة الصحة والبيئة حربي الفروخ تقرير اللجنة على المجلس البلدي الذي اعتمد نتائج تقييم اللجنة التوجيهية لمسابقة النصوص المسرحية البيئية، واعتمد ما تم الوصول اليه بخصوص النفايات الطبية نتيجة سلسلة الاجتماعات التي تم عقدها مع الجهات ذات العلاقة.
أما بخصوص معرض الزهور، فقد تقرر أن تقوم لجنة الصحة والبيئة بمناقشته في اجتماع لجنة رام الله خضراء ونظيفة، إضافة إلى اعتماد انشاء اكشاك عربات الباعة المتجولين في المدينة وتحديد المواقع المناسبة للحرف الممكن مزاولتها.
في إطار آخر، عرض عضو المجلس البلدي ماهر حنانيا تقرير لجنة العطاءات حول عطاءات تأهيل قصر رام الله الثقافي، وعطاء وسائل السلامة العامة والأمان والإرشاد على الطرق، وعطاء توريد بيسكورس ورمل ونحاته وحصمه، وعطاء خدمات مساحية "اعادة التقسيم"، وعطاء تنفيذ اشغال منتزه بلدية رام الله على المجلس البلدي الذي قرر احالة العطاءات على الشركات استناداً للتحليل الفني والمالي.
واعتمد المجلس البلدي مشروع صيانة وتأهيل الحدائق في المدينة، ويتم العمل على إضافة ألعاب ومقاعد جديدة وصيانة التالف منها، وزراعة أشتال وأشجارجديدة وتعشيبها وتقليم أشجارها، ووضع شبكات مياه جديدة صيانة وحداتها الصحية، وإضافة أبواب وسياج عازل ودرابزينات، وصيانة أرضياتها، وتوفير مظلات وشوادر جديدة، حيث تغلق أبواب الحدائق من منتصف كانون أول وحتى الأول من نيسان.