الأربعاء: 19/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

"النقابات المهنية" و "المبادرة " و"الضمير" تبدأ بالإجراءات القانونية لرفع قضايا قانونية ضد سياسة قطع الرواتب

نشر بتاريخ: 14/12/2007 ( آخر تحديث: 14/12/2007 الساعة: 13:36 )
غزة - معا - أكد تجمع النقابات المهنية والمبادرة الوطنية ومؤسسة الضمير الحقوقية أنها بدأت بالإجراءات القانونية لرفع قضايا قانونية ضد حكومة فياض بهدف وقف سياسة قطع الرواتب ضد الموظفين.

وناقش تجمع النقابات المهنية الفلسطينية مع عاهد ياغي منسق المبادرة الوطنية الأوضاع التي يعيشها المواطن الفلسطيني في ظل أجواء الحصار والإغلاق وموضوع قطع الرواتب عن الموظفين وانعكاساته السلبية على الواقع الفلسطيني وخطورته.

ومن جانبها أكدت المبادرة الوطنية على أنها اتخذت منذ البداية، موقفا رافضا لسياسة قطع الرواتب، مشددة على أن الراتب حق للموظف بغض النظر عن انتمائه السياسي، مشيرة إلى أن عدد من أبناء المبادرة قطعت رواتبهم.

وفي السياق ذاته، تم التواصل عبر الهاتف مع الدكتور مصطفى البرغوثي رئيس المبادرة الوطنية، مؤكداً على أن سياسة قطع الرواتب تؤثر على المجتمع الفلسطيني وقدرته على الصمود، ووعد بتبني الموضوع وبذل جهوده من اجل إنصاف الموظفين ورفع الظلم عنهم.

كما التقى وفد تجمع النقابات المهنية الحقوقي خليل أبو شمالة المدير التنفيذي لمؤسسة الضمير لحقوق الإنسان ، حيث تم مناقشة الواقع الصعب الذي يعيشه مواطنو قطاع غزة جراء سياسة الحصار وإغلاق المعابر فضلا عن الجرائم الإسرائيلية بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

وثمن وفد تجمع النقابات المهنية دور مؤسسة الضمير وجهودها في خدمة أبناء الشعب الفلسطيني، والمساهمة في الدفاع عن حقوقهم، كما تم الحديث عن استمرار سياسة قطع الرواتب ولا سيما أننا على أبواب عيد الأضحى المبارك ، حيث يحيا الموظف ظروف صعبة للغاية.

وأشار أبو شمالة انه توجه للمؤسسة عدد من الموظفين المقطوعة رواتبهم وتم بذل الجهود من اجل إعادة صرف رواتبهم المقطوعة.