الأحد: 14/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الشوبكي أعلن النتائج النهائية: حماس تشكك في نزاهة اللجنة المركزية للانتخابات

نشر بتاريخ: 01/10/2005 ( آخر تحديث: 01/10/2005 الساعة: 13:51 )
رام الله- غزة- معا- أعلن جمال الشوبكي رئيس اللجنة العليا للانتخابات المحلية اليوم السبت النتائج النهائية للمرحلة الثالثة من الانتخابات المحلية في الضفة الغربية, وأكد الشوبكي خلال مؤتمر صحافي لاعلان النتائج عقد في مركز الاعلام الفلسطيني برام الله ان نسبة التصويت بلغت 84% مشيرا الى ان النتائج كانت دقيقة 100% نافيا حدوث أية إشكاليات أو خروقات خلال هذه الانتخابات.

وحسب النتائج النهائية حصلت حركة فتح على نسبة 53,7% من الاصوات فيما حصلت حركة حماس على 26,3% من الاصوات, وتوزعت الاصوات المتبيقة على النحو التالي: العشائر 5,8%, المستقلون 5,7%, الجبهة الشعبية 5,4%, الجبهة الديمقراطية 1,28%, حزب الشعب 1,7%, الجهاد الاسلامي 0,29%.

وتوزعت المقاعد على النحو التالي: فتح 547 مقعدا, حماس 265 مقعدا, العشائر 59 مقعدا, المستقلون 58 مقعدا, الجبهة الشعبية 55 مقعدا, الجبهة الديمقراطية 13 مقعدا, حزب الشعب 13 مقعدا, الجهاد الاسلامي 3 مقاعد.

كما اظهرت النتائج النهائية سيطرة حركة فتح على 51 مجلسا, وحماس على 13 مجلسا, فيما بقي 40 مجلسا بحاجة الى تحالفات مع الاخرين لحسمها.

واكد الشوبكي ان عدد المشاركين في الانتخابات بلغ 144 ألف ناخب مضيفا أن الانتخابات جرت في 22 هيئة محلية بالتزكية لعدم وجود اكثر من قائمة في المنافسة, كما بلغ عدد المقاعد التي جرت المنافسة عليها 1018 مقعدا.

وأوضح الشوبكي ان الانتخابات جرت على أساس تنظيمي وسياسي اضافة الى بعض المستقلين والمحسوبين على العشائر, حيث جرت العملية الانتخابية وفق سجل الناخبين مما ساهم في تعزيز نزاهتها.

يشار الى ان المرحلة الثانية من الانتخابات المحلية في الضفة الغربية كانت قد اظهرت تقدم حركة حماس في كثير من المواقع الانتخابية, الا ان نتائج المرحلة الثالثة اظهرت توجها جديدا لدى الشارع الفلسطيني ربما مال بالكفة لصالح حركة فتح التي خسرت كثيرا في الانتخابات السابقة.

من جانب آخر أكد مشير المصري المتحدث باسم حركة حماس على ان حركته لم تتراجع في الانتخابات في مرحلتها الثالثة التي أعلنت نتائجها اليوم في الضفة الغربية، مشدداً على ان هناك تقدماً أحرزته الحركة، ومشككاً في النتائج التي أعلنت صباح اليوم.

وقال المصري لـ "معا" :" نحن نؤكد انه ليس هناك ثمة تراجع في حركة حماس، بل حققت تقدماً في هذه الانتخابات حيث فازت في كبريات البلديات مثل صوريف وبيت لقيا وبيت امر وغيرها".

وشكك المصري فيما قامت به اللجنة الانتخابية التي قال: انها كانت " غير دقيقة في تحديد القوائم بحيث ان المطلوب منها هو ان تعلن نسبة كل قائمة على حدا دون ان تدخل نفسها في مسألة جمع القوائم" متابعاً:" حركة فتح دخلت في دائرة واحدة بأكثر من قائمة كما حدث في بلدة كفر ثلث بأربع قوائم متنافسة، إلا ان اللجنة الانتخابية جمعت كل هذه القوائم في قائمة واحدة" مضيفاً:" هذا ليس من اختصاصها وصلاحياتها وهو مخالف للقانون وهناك عشرات الأمثلة وهو ما أدى إلى رفع نسبة ما حصلت عليه حركة فتح" مشيراً إلى ان اللجنة الانتخابية لم تقم بعرض نسبة التصويت لكل فصيل في الوقت الذي أعلنت فيه عن عدد المقاعد.

وقال ان الحركة لا تشكك في النتائج التي تم إعلانها من حيث المبدأ ولكنها تشكك حسب المصري في تدخل اللجنة الانتخابية في جوانب ليست من اختصاصها قائلاً أن الميدان البلدي سيثبت واقعاً جديداً مخالفاً لما تم التداول حوله.