السبت: 13/08/2022

التلفزيون الاسرائيلي: المقاومة طلبت الافراج عن 1400 اسير من "اخطر" الاسرى واسرائيل توافق على اطلاق سراح 40 منهم فقط

نشر بتاريخ: 21/12/2007 ( آخر تحديث: 21/12/2007 الساعة: 20:30 )
بيت لحم- تقرير حصري لوكالة معا- القت جهات اسرائيلية مطلعة الضوء على تفاصيل جديدة تتعلق بصفقة تبادل الاسرى المزمعة بين اسرائيل وحماس فيما يتعلق بالجندي الاسرائيلي الاسير جلعاد شليط والذي وقع في اسر 3 فصائل مقاومة بقطاع غزة في صيف العام 2006 المنصرم.

وقال المحلل الاسرائيلي المطلع امنون ابراموفيتش للتلفزيون الاسرائيلي ( قبل 7 اشهر نقلت فصائل المقاومة في قطاع غزة والتي تحتفظ بالجندي ، نقلت مطالبة بالافراج عن 1400 من اخطر الاسرى الفلسطينين وان اسرائيل لم توافق على الافراج سوى عن 40 منهم ما اوقف الصفقة ) .

وأكد امنون ابراموفيتش ان المحامي ( المفاوض الاسرائيلي الخبير ) عوفر ديكيل ومعه السيدة ألمور هما اللذان يقودان المفاوضات الان بشكل غير مباشر .

اسرائيل تقول انها مستعدة للافراج عن 350 اسير فلسطيني بمجرد نقل شليطك الة مصر وانها مستعدة للافراج عن 100 اسير فلسطيني اخر عند وصول شليط الى اسرائيل . الا ان الفصائل الفلسطينية ترفض التراجع عن مطلب الافراج عن الاسرى ( القدامى ) والخطيرين على حد قوله .

ويعتقد المحلل الاسرائيلي ان فصائل المقاومة ستتراجع عن بعض مطالباتها فيما سيتراجع اولمرت عن مفهوم ( اسرى ملطخة ايديهم بالدماء ) ليصبح المفهوم الاسرائيلي ( ان اي اسير فلسطيني شارك في عملية عسكرية قتل فيها اسرائيليين ليس شرطا ان يده ملطخة بالدماء ) ما يفسح المجال للافراج عن اسرى حكمت عليهم اسرائيل بتهمة القتل .

ويكشف التلفزيون الاسرائيلي : ان رئيس وزراء اسرائيل متردد ، فمن جهة يريد هو ان تتم صفقة الافراج عن شليط ولكن الامن الاسرائيلي يحذره ان هذه الصفقة سوف تزيد من قوة حماس .
ومهما يكن الامر لا يختلف اثنان في اسرائيل على ان عامل الوقت لا يعمل في صالبح جلعاد شليط .