السبت: 13/08/2022

وكالة الانباء الايرانية: احمدي نجاد يدعو الى تشكيل مجموعات فكرية في اميركا لتعريف ‌الاسلام

نشر بتاريخ: 22/12/2007 ( آخر تحديث: 22/12/2007 الساعة: 14:01 )
بيت لحم- معا- اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد على ضروره تشكيل مجموعات فكرية في اميركا للتعريف بحقيقة ومنطق ‌الاسلام الاصيل.

وقال ان موضوع الخلاف بين الشيعة والسنة موضوع مستورد لان للاسلام حقيقة واحدة تتجلي في رب واحد وقبلة وقرآن ونبي واحد.

واضاف نجاد خلال اجتماعه بوفد من مسلمي اميركا على هامش الوقوف في منى "ان جبهة المستكبرين تنقل مشاكلها الى داخل العالم الاسلامي".

"وعلي سبيل المثال فان كافه شرائح الشعب العراقي كانوا يعيشون قبل الغزو الامريكي للعراق جنبا الى جنب لكن اليوم تجري محاولات لبث الخلاف والفرقه بينهم"- كما قال نجاد.

وأضاف احمدي نجاد "ان الامريكان لايريدون عراقا قويا وملتزما ويحاولون جاهدين ان يحولوا دون تحقيق الوحدة في العالم الاسلامي".

وتابع "ان الاستكبار العالمي متى ما احتل جزء‌ا من العالم الاسلامي وضع دستورا له يقوم على الخلاف والفرقه بين الاديان والمذاهب كما حصل في لبنان والبوسنة والهرسك ويسعى حاليا ليقوم بتقسيم العراق والسودان".

وقال "ان الصهيونية هي القاسم المشترك لكل اعداء ‌الاسلام والعمود الفقري لهم".

ونوه احمدي نجاد الى دعم اميركا وبعض الدول الاوروبية لاسرائيل موكدا "اننا لم نشهد في تاريخ‌الاسلام العداء لليهود لكن شهدنا ذلك في اوروبا, ان الاوروبيين اسسوا الكيان الصهيوني وطردوا اليهود من مساكنهم لكي يسيطروا على العالم الاسلامي".

ووصف نجاد مهمه العالم الاسلامي اليوم بانها كبيرة جدا مصرحا "ان الماركسية هزمت وانتهت الليبرالية الديمقراطية حتى في قلب اوروبا وصلت الي نهاية المطاف وان ‌الاسلام الاصيل هو المدرسة الوحيدة التي بامكانها ان تلبي حاجات البشرية في عالمنا المعاصر".

وقدم وفد مسلمي اميركا خلال هذا اللقاء شرحا حول اوضاع المسلمين في هذا البلد موكدا على دور العالم الاسلامي لتحقيق السلام والامن والعدالة الالهية.

وقال ممثلو هذا الوفد ان الغربيين لهم رغبة متنامية لكي يتعرفوا على الاسلام وشخصية النبي الاعظم ( صلى الله عليه وسلم).