الأوقاف تكرم 56 حافظا للقرآن وتفتتح معرض اجمل لحظة في الحرم الإبراهيمي

نشر بتاريخ: 06/02/2017 ( آخر تحديث: 06/02/2017 الساعة: 23:33 )
الخليل-معا- كرمت مديرية أوقاف الخليل، 56 من حفظة ومجودي القرآن الكريم في محافظة الخليل، وافتتحت معرض صور أجمل لحظة في الحرم الإبراهيمي الشريف، وذلك برعاية وحضور وزير الأوقاف الشيخ يوسف ادعيس، وبحضور مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين وبحضور محافظ الخليل كامل حميد، وبمشاركة رسمية وشعبية.

وخلال كلمته في الحفل ابذي اقيم في مجمع اسعاد الطفولة، اكد مدير أوقاف الخليل إسماعيل أبو الحلاوة، على أهمية الحفاظ على المقدسات، خاصة المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي، واوضح أن مسابقة "أجمل لحظة في الحرم" التي نظمتها المديرية هدفت لتسليط الأضواء على هذا المكان المقدس. مبيناً أن عدد الذين يحفظون القرآن الكريم كاملا في الخليل يصل الى 700 حافظ، منهم 35 حافظا جديدا.

ونقل المحافظ حميد، تحيات الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية للحضور، مشددا على أهمية تمسك أبناء شعبنا بمقدساته وحقوقه المشروعة رغم اعتداءات الاحتلال المتواصلة على المواطنين الأبرياء.

بدوره، دعا المفتي حسين أبناء الشعب الفلسطيني الى التواجد وباستمرار داخل الحرم والبلدة القديمة في الخليل لحمايتهما من الاحتلال ومستوطنيه، كما دعا وسائل الإعلام لعمل المزيد من النشاطات لإعادة الحياة للخليل القديمة، والتواجد داخل المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي للدفاع عنهما وحمايتهما من التهويد.

من ناحيته، قال الوزير ادعيس إن وزارة الأوقاف نظمت مسابقة "أجمل لحظة في الحرم" من أجل تنشيط الحركة ودفع المواطنين إلى التواجد في الحرم والخليل القديمة.

وأكد على وجوب العمل يدا بيد من أجل حماية مقدساتنا وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مشيرا إلى أن التواجد في باحات المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي وساحاتهما هو أفضل وأعظم جهاد لأن فيه إعلاء لكلمة الحق على الباطل.

وأضاف ادعيس أن "الاحتلال يحاول، من خلال تزوير تاريخ المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي الإسلامي، فرض هيمنته عليهما بالقوة لكن سياسة التهجير والتهويد التي يمارسها لن تفلح لأن رسولنا الكريم علمنا كيف نتمسك بحقوقنا وندافع عنها بإعداد العدة وبمزيد من الصبر والثبات، وهذا يؤكد أهمية وحدتنا وتلاحمنا في مواجهة اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه المتواصلة على كل شيء فلسطيني".

وأشادت الحافظة سارة النتشة، في كلمتها نيابة عن الحفظة وأوائل طلبة التجويد، بدور وزارة الأوقاف، وتكريم القائمين عليها للحفظة والمجودين.

وتخلل الحفل الذي افتتح تزامنا مع انطلاقة معرض مسابقة "أجمل لحظة في الحرم الإبراهيمي الشريف" التي شارك فيها 49 متسابقا، أناشيد دينية ومدائح نبوية وفقرة للمقرئين الذين مثلوا دولة فلسطين في المسابقات الدولية وهم: جهاد الطويل، وعلاء أبو حمدية، ومحمد رأفت جابر، ومعتز أبو اسنينه، ومازن الزرو، إضافة لفقرة رثاء للمقرئيْن محمد رشاد الشريف، ومحمد سعيد ملحس.