الجمعة: 23/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

مسلحون يقتلون سائقا ويصيبون آخر خلال اعتصام للسائقين احتجاجا على ارتفاع اسعار الوقود في خانيونس

نشر بتاريخ: 02/10/2005 ( آخر تحديث: 02/10/2005 الساعة: 12:40 )
خانيونس- معا- توفي صباح اليوم الاحد المواطن عيسى عطية بركة (30 عاما ) من منطقة بني سهيلا, واصيب المواطن نسيم قديح ( 25 عاما) بجراح بعد تعرض مجموعة من سائقي السيارات العمومية الذين كانوا يحتجون على رفع اسعار المحروقات لاطلاق نار من قبل مسلحين فلسطينيين.

وأفاد مراسلنا أن السائقين كانوا ينفذون احتجاجا جزئيا على المفرق الرئيس الواصل بين مدينة خانيونس والبلدات الشرقية في المحافظة, وذلك بسبب ارتفاع أسعار المحروقات، عندما تعرضوا لاطلاق النار.

وأكد شهود عيان ان مجموعة من المسلحين التابعين لـ "الجيش الشعبي" احد المجموعات العسكرية المنبثقة عن كتائب الاقصى- الجناح العسكري لحركة فتح- كانوا يحاولون اختراق الطريق المغلقة الا أن السائقين منعوهم من المرور بسبب احتجاجهم، فقام على اثر ذلك احد المسلحين بإطلاق النيران من مسدسه مما أدى إلى إصابة المواطن قديح, وأضاف الشهود أنه بعد ذلك حضرت مجموعة أخرى من المسلحين وهي تشرع باطلاق الرصاص, فقام السائقون المحتجون بإلقاء الحجارة عليهم، واندلعت مواجهات بين الطرفين أسفرت عن إصابة السائق عيسى بركة بإصابات خطرة استشهد على أثرها بعد نقله الى مجمع ناصر الطبي في مدينة خانيونس للعلاج.

وفي أعقاب الحادث حضرت إلى المكان قوات كبيرة من الأمن الوطني والشرطة الفلسطينية، للسيطرة على حالة الفوضى التي عمت المكان بعد وقوع الحادث.