رئاسة المجلس التشريعي الفلسطيني قررت وقف الدوام مطالبة بفرض احترام سيادة القانون وإنهاء حالة الفوضى

نشر بتاريخ: 02/06/2005 ( آخر تحديث: 02/06/2005 الساعة: 15:49 )
غزة- قررت رئاسة المجلس التشريعي على ضوء ما حدث من اقتحام مسلحين من الاستخبارات العسكرية لمقر المجلس التشريعي في غزة وقف الدوام في المجلس مطالبة رئاسة التشريعي والسلطة الوطنية و التنفيذية بأخذ زمام المبادرة فوراً وفرض احترام سيادة القانون وإنهاء حالة الفوضى والفلتان، لكي لا يدفع الشعب الفلسطيني الثمن غالياً وتذهب مكتسباته أدراج الرياح، وتبعده عن نيل حقوقه الوطنية المشروعة، وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وعبرت رئاسة المجلس التشريعي عن استنكارها لعملية الاقتحام التي قامت بها مجموعات مسلحة من الاستخبارات العسكرية لمقر المجلس في مدينة غزة.
وقال البيان أن المسلحين أطلقوا النار عشوائياً داخل المقر وحطموا الأبواب والنوافذ والأثاث بطريقة هستيرية غير مسؤولة دون إبداء أي احترام لحصانة المكان.